الضوضاء والتلوث يرفعان ضغط الدم

الاثنين 2016/10/31
تلوث الهواء يؤدي إلى خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

دوسلدورف (ألمانيا) – قال باحثون من أوروبا إن تلوث الهواء وضوضاء الشوارع، يمكن أن يكون لهما أثر سلبي على ضغط دم الإنسان في المناطق التي تعاني من التلوث والضوضاء.

وقال معدو الدراسة الأوروبية التي أعلن عنها، في مجلة “يوربيان هارت جورنال” الأوروبية لدراسات القلب، إن أكثر من 41 ألف شخص في خمس دول خضعوا للمراقبة على مدى تسع سنوات في إطار هذه الدراسة.

وأصيب أكثر من 620 من هؤلاء أي 15 بالمئة بضغط الدم خلال هذه الفترة.

وقالت باربارا هوفمان المشرفة على الدراسة من جامعة دوسلدورف، إنه تبين وجود علاقة سلبية بين تلوث الهواء والضوضاء، وإن خطر الإصابة بضغط الدم يبدأ عند مستوى كثافة أقل بكثير من الحد الأقصى المحدد أوروبيا لهذا التلوث.

ولذلك ذكرت هوفمان أن هذا الحد الأقصى لا يكفي، وأكدت أن التشريع المعمول به في هذا الشأن غير كاف لحماية السكان من الآثار السلبية لتلوث الهواء.

يذكر أن مراجعة لسبع عشرة دراسة توصلت إلى أن التعرض لفترة قصيرة وطويلة لتلوث الهواء الناجم عن عوادم السيارات أو حرق الفحم مرتبط بارتفاع ضغط الدم.

وقالت كبيرة معدي الدراسة تاو ليو من مركز إقليم قوانغدونغ لمكافحة الأمراض والوقاية منها في قوانغدونغ بالصين، “منذ التسعينات من القرن الماضي رجح باحثون كثيرون فرضية أن تلوث الهواء يؤدي إلى خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم”.

17