الطائرات من دون طيار تمنع التجمعات في الإمارات

الإمارات تطلق طائرات دون طيار لمراقبة التجمعات وتوجيه تحذيرات للمشاة بضرورة المغادرة فورا، ومراكز شرطة ذكية تستقبل أصحاب شكاوى المواطنين وبلاغاتهم.
الخميس 2020/03/26
تسخير التكنولوجيا الحديثة لحماية المواطنين

أبوظبي – دفعت جملة من القرارات القاضية بإغلاق المدارس ومراكز التسوق والمتنزهات والحدائق والشواطئ بسبب تزايد تأثيرات ظهور فايروس كورونا المستجد في الإمارات، السلطات إلى مواجهة هذه التأثيرات بسلاح التكنولوجيا والتقنيات الحديثة.

وتحولت الكثير من الخدمات في الإمارات إلى تطبيق خاصية العمل عن بعد والاستفادة من الأجهزة التكنولوجية المتطورة، حيث أطلقت الشرطة طائرات دون طيار لمراقبة التجمعات وتوجيه تحذيرات للمشاة. وانطلقت في سماء الشارقة طائرة دون طيار مزودة بمكبرات صوت وإضاءة تشبه إضاءة سيارات الشرطة، لتقترب من أي تجمعات بشرية، وتطلب منهم العودة إلى المنازل.

أما شرطة دبي فأطلقت طائرة دون طيار “درونز” لتحذير الأشخاص الذين يخرجون من منازلهم دون حاجة إلى ذلك ومخاطبتهم بضرورة المغادرة فورا.

وقال المقدم راشد ثاني العايض، رئيس قسم الأمن البحري، إن الطائرة يتم استخدامها لمراقبة الشواطئ وفي المناطق الصناعية لرصد أي تجمعات بما يحول دون الحاجة إلى الاختلاط مباشرة مع أفراد المجتمع.

وتوجه الطائرة رسالة مباشرة باللغتين العربية والإنجليزية، نصها “انتباه، يرجى مغادرة الموقع فورا”.

ومع تزايد دعوات البقاء في المنزل، لتقليل التجمعات للوقاية من كورونا، اتجهت أجهزة الشرطة لتسخير التكنولوجيا لتطبيق هذه الدعوات، فقد أعلنت شرطة إمارة الشارقة أن مراكز الشرطة التابعة لها لن تستقبل المتعاملين، وعليهم الاستفادة من الموقع الإلكتروني لتقديم البلاغ.

ودعت الشرطة في دبي إلى الاستفادة من مراكز الشرطة الذكية، وهي مراكز دون ضباط تستقبل أصحاب الشكاوى والبلاغات ليدخلوا على أجهزة إلكترونية وكمبيوترات لتقديم البلاغ.

كما أطلقت المؤسسات الحكومية مراكز خدمة افتراضية، لتقديم الخدمات الرسمية للمتعاملين عبر التطبيقات الذكية بالهواتف المحمولة، أو عبر المواقع الإلكترونية.

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المديرة العامة لدائرة “دبي الذكية”، إن إمارة دبي تتمتع ببنية تحتية إلكترونية قوية، تجعلها تقدم خدماتها للجميع بيسر وسرعة.

في سماء الشارقة طائرة دون طيار، مزودة بمكبرات صوت، انطلقت لتقترب من أي تجمعات بشرية، وتطلب منهم العودة إلى المنازل

وأضافت أنه متاح لكل سكان دبي الدخول على تطبيق ذكي على الهاتف المحمول، هو تطبيق “دبي الآن” ليسددوا كافة فواتير الخدمات الحكومية، مثل فواتير الماء والكهرباء والاتصالات، والتواصل مع مراكز الشرطة وسداد المخالفات المرورية، إضافة إلى الحصول على الشهادات الحكومية الرسمية.

ولفتت بن بشر إلى أن دبي أطلقت تطبيق “الموظف الذكي” الذي يشكل طفرة نوعية في مجال الخدمات الإلكترونية المقدمة لموظفي حكومة دبي، إذ يتيح لهم إمكانية الوصول إلى العديد من خدمات شؤون الموظفين سواء خلال التواجد في مقر العمل أو خارجه.

ويحتوي التطبيق على العديد من المزايا التي صممت خصيصا لمساعدة الموظف، بما في ذلك إمكانية تقديم الإجازات، وطلب الشهادات، والحصول على الموافقات الرسمية.

كما تحولت مراكز التسوق إلى مراكز افتراضية تسمح لزبائنها بالتجول بين السلع وتحديد المطلوب، وإرساله إلى المنزل.

وبدأت الدراسة، هذا الأسبوع، عن بعد لطلاب المدارس والجامعات، بعد توقف دام أسبوعين.

24