الطفل الجديد يزيد عبء الأم العاملة أكثر من الأب

الخميس 2015/05/14
وجود فجوة زمنية أقل بين الجنسين فيما يتعلق برعاية الأطفال

واشنطن- أظهرت دراسة حديثة أن المرأة تتحمل قدرا أكبر من حجم العمل من الرجل في الأسر ذات الدخل المرتفع عندما يولد طفل جديد للعائلة، على الرغم من اعتقادهما بأنهما سيتقاسمان المسؤولية قبل الإنجاب.

وأكدت الدراسة أن عبء العمل يزداد على الأمهات العاملات بمقدار ساعتين إضافيتين كل يوم، في حين أن مجموع ساعات العمل للرجال يزداد كل يوم حوالي 40 دقيقة فقط.

وأكدت كلير كامب -دوش، المؤلفة المشاركة في الدراسة وأستاذة مساعدة في جامعة ولاية أوهايو أن الأمهات الموظفات يتحملن الكثير من العمل الإضافي الذي يأتي مع المولود الجديد، على الرغم من أن كلا من الرجال والنساء ظنوا أنهم سيتقاسمون العمل الإضافي.

وكشفت نتائج الدراسة أن كل من الرجال والنساء كانوا يقضون حوالي 15 ساعة في الأعمال المنزلية في الأسبوع، فضلا عن 42-45 ساعة من العمل الوظيفي، على التوالي.

ووافق 95 بالمئة منهم أثناء فترة الحمل على تقاسم مسؤولية رعاية الأطفال بالتساوي. إلا أنه وبعد ولادة طفلهما الأول، كان الرجال يقضون حوالي 10 ساعة في الأسبوع لرعاية الطفل في”الجزء الأقل متعة، مثل تغيير الحفاظات والاستحمام، وفي الوقت نفسه، عملت النساء 15 ساعة في الأسبوع.

وأظهرت الدراسة وجود فجوة زمنية أقل بين الجنسين فيما يتعلق بالجزء الأكثر متعة من رعاية الطفل، مثل القراءة واللعب، حيث قضى الرجل حوالي أربع ساعات أسبوعيا في اللعب مع الطفل، في حين قضت المرأة نحو ست ساعات.

21