الطلاق لايقتل المشاعر العاطفية

الاثنين 2015/01/12
الحياة لا تقف عند فشل علاقة عاطفية

واشنطن - يصاب كل شخص عاش قصة حب فاشلة باليأس والانكسار وعدم الرغبة في البحث عن علاقة جديدة إلى درجة الجزم باستحالة الشعور بالحب من جديد، إلا أن الدكتورة الأميركية تيري أوربوخ مؤلفة كتاب “إيجاد الحب من جديد”، أكدت أن الشعور بالحب وربط علاقة جديدة أمر ممكن.

وذكرت الدكتورة أوربوخ المختصة في شؤون “الحب” أن “هناك مجموعة من العراقيل التي تمنع الناس من إيجاد الحب من جديد”، وأوضحت قائلة: ربما تشعر بأن تلك الجروح لن تلتئم أبداً أو أن الخيانة لا يمكن نسيانها أو تخاف من خوض غمار حب جديد. وأنجزت الدكتورة أوربوخ دراسة علمية تضمنت 373 من الأزواج ابتداء عام 1986، وانتهت علاقات 46 بالمئة من هؤلاء الأزواج بالطلاق، التقتهم الدكتورة وطلبت منهم مشاركتها تجاربهم.

وكشفت الدكتورة أنه لو كان بإمكان الأزواج المنفصلين بناء علاقة جديدة لقاموا بمصارحة الطرف الآخر أكثر عما يدور في داخلهم، ومشاركتهم أفكارهم، وتطلعاتهم، وأحلامهم، وخططهم وما يوترهم، وسيحاولون فهم ما يفكر به الشريك.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن نهاية الزواج أو أية علاقة طويلة المدى هي ليست نهاية العالم، حيث أن أكثر من 71 بالمئة من الأشخاص الذين عاشوا تجربة الطلاق في الدراسة عاشوا قصة حب جديدة، نتيجة تحقيقه لبعض التقدم في جوانب أخرى من حياتهم.

وأوصت الدكتورة أوربوخ أصحاب التجارب الفاشلة بضرورة أخذ خطوة إلى الوراء ومراجعة الأفكار حول الحب والارتباط والطلاق والعلاقات بشكل عام، وتحرير النفس من عقد التجربة السابقة.

21