الطهي الإيراني ينافس المطبخ الفرنسي والإيطالي

الجمعة 2013/12/20
الكباب والأرز أشهر أطباق المطبخ الفارسي

لندن - يريد صاحب مطعم إيراني في لندن أن يثبت للعالم أن فن الطهي الفارسي لا ينحصر في أطباق الكباب والأرز وأنه يستحق أن يقف على قدم المساواة مع المطبخ الفرنسي والإيطالي.

وتسعى معظم المطاعم التي تقدم مأكولات فارسية خارج إيران لاجتذاب إيرانيين يعيشون في الشتات يتلهفون على الأطباق التي اعتادوا عليها في بلادهم وعلى رأسها طبق الكباب بالأرز الذي يماثل في المكانة طبق السمك برقائق البطاطا في بريطانيا والبيرغر مع الجبن بالنسبة للأميركيين.

لكنّ مطعما واحدا على الأقل في لندن يملكه الإيراني بيجان بهجدي يقدم أيضا طبق "كاليه باشا" وهو لحم رؤوس خرفان مسلوقة يحبها من يفضلون أكل اللسان والمخ والأعين. وقال بهجدي وهو يجلس في مطعمه في شارع خلفي في العاصمة البريطانية "لندن تغيرت في العشرين عاما الماضية. إنها أفضل مكان تأكل فيه الآن، لكن غالبية المطاعم الإيرانية لم تتغير، نحن نحب أن نأكل كثيرا وندفع قليلا".

وبعد أن أدار عددا من المطاعم الإيطالية افتتح بهجدي مطعمه “كاتيه” عام 2011 ليستعرض ما لذ وطاب من المأكولات الإيرانية.

ويقارن بهجـدي بين فـن الطهي الفارسي والأطباق الإيطالية والفرنسية الشهيرة.

ويقول إنه وجد أن أفضل مصدر استفاد منه في مشروعه هـو كتـاب لوصفـات الطهي جمعته زوجات دبلوماسيـين أوروبيـين سافـرن إلى إيـران في أوائل القرن العشرين.

21