الطهي يتغلب على الألعاب الذهنية في الحفاظ على صحة المخ

الجمعة 2017/08/04
أطباق تحفيزية

لندن – قال المجلس العالمي لصحة المخ إن ممارسة الأنشطة التحفيزية للدماغ تتفوق على الألعاب الذهنية لصحة المخ، وذلك على عكس المتصور.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أن المجلس طالب الأشخاص بممارسة أنشطة تحفيزية، مثل تعلم الطهي أو العزف على آلة موسيقية أو تصميم الأغطية أو الاعتناء بالحدائق للحفاظ على صحة الدماغ.

وأصدر المجلس الذي يعد ثمرة تعاون دولية بين علماء وخبراء في الصحة والسياسات، تقريرا عن أفضل سبل تحفيز المخ والحد من تراجع القدرة المعرفية.

وبحسب التقرير، فإنه كلما بدأ الشخص ممارسة هذه الأنشطة في سن مبكرة كلما كان ذلك أفضل لوظائف المخ مع تقدمه في العمر.

وكشف التقرير أنه بالرغم من أن الكثير من الناس يعتقدون أن ألعاب الإنترنت، مثل الألغاز والألعاب الذهنية، مصممة خصيصا لتحسين صحة المخ، إلا أن الدلائل المتعلقة بالمزايا “ضعيفة إلى حد الانعدام”.

وقال التقرير إنه لم يثبت بالدليل، على سبيل المثال، أن لعبة سودوكو تساعد لاعبها في تحسين قدرته على إدارة شؤونه المالية.

ويوصي التقرير بالبحث عن أنشطة جديدة تتحدى الطريقة التقليدية في التفكير ومشاركتها اجتماعيا، إلى جانب اتباع أسلوب حياة صحي، مشيرا إلى بعض الأنشطة، مثل البحث في شجرة العائلة، الالتحاق بفصول للتصوير الفوتوغرافي، الطهي، الاعتناء بالحدائق، تعلم تكنولوجيا جديدة، الكتابة الإبداعية والمشروعات الفنية.

وقال جيمس غودوين كبير العلماء بمؤسسة إيدج يو كيه البريطانية التي ساعدت في تأسيس المجلس العالمي لصحة المخ، إن تراجع قدرة المخ ليس حتميا.

وأضاف “توجد أنشطة كثيرة يمكن أن نبدأ بها اليوم وتتيح مزايا لصحة المخ، مثل اللعب مع الأحفاد واللعب في الحدائق”.

وكانت دراسة أميركية هي الأولى من نوعها، كشفت أن برنامجا إلكترونيا لتدريب المخ قد يساعد في الحد من مخاطر الإصابة بمرض الخرف بين البالغين الأصحاء بنسبة 48 بالمئة.

واستمرت الدراسة على مدار عشر سنوات. وكان عدد من أطباء الأعصاب وعلم النفس الإدراكي قد رفضوا من قبل الأدلة الخاصة بالتأثير الإيجابي لبرامج الكمبيوتر الخاصة بالتدريبات والألعاب الذهنية. ووقعت مجموعة مكونة من 70 طبيبا على خطاب عام 2014 للتصدي لحملات الترويج لبرامج وألعاب الكمبيوتر الذهنية.

24