"الطوبة التي ضربت فتحي" بطلة تويتر في مصر

الشارع المصري يحتفل بعد مشهد ضرب أحمد زاهر الذي بدور رجل شرير يدعى فتحي في مسلسل "البرنس".
الخميس 2020/05/14
تماه بين الحقيقة والخيال

القاهرة - أصبح لـ”الطوبة التي ضربت فتحي” حساب على موقع تويتر يتابعه عشرات الآلاف من المغردين.

ويقوم الممثل المصري أحمد زاهر بدور رجل شرير يدعى فتحي في مسلسل “البرنس” الذي يلقى مشاهدات قياسية في مصر والعام العربي.

ويروي المسلسل “قصة مكيدة يدبرها فتحي (أحمد زاهر) وإخوته ضد شقيقهم رضوان الذي يقوم بدوره محمد رمضان من أجل إجباره على التنازل عن الميراث”.

وتميز زاهر في دور الشرير في المسلسل وأثار حنق المصريين وغضبهم.

وتعلق بعض المشاهدين بشخصيات المسلسل إلى درجة جعلتهم يخلطون بين الواقع والخيال. وتشير الأخصائية في علم النفس دانييل فورشي إلى أنه من الطبيعي جدا أن يتعلق المشاهد بشخصية “خيالية” على شاشة التلفزيون نتيجة ملامسة دماغه للعواطف البشرية.

وتشرح جنيفير بارنز، أستاذة علم النفس في جامعة أوكلاهوما، أن مسألة الإدمان على المسلسلات تعود بشكل أساسي إلى عدم قدرة الدماغ على التفريق بين العلاقات الحقيقية والعلاقات الخيالية.

ويعرّف علم النفس العلاقة التي يعقدها الإنسان بينه وبين المسلسلات بـ”العلاقة الطفيلية” التي تحصل من جانب واحد بحيث أن الطرف الأول يظهر عاطفته واهتمامه بالطرف الثاني، في حين أن هذا الأخير يكون في الغالب غير مدرك حتى لوجوده.

وغرد حساب “الطوبة اللي ضربت فتحي” على تويتر:

وأثارت التغريدة تفاعلا واسعا. ونالت أكثر من 29 ألف إعجاب في ساعات قليلة. وقالت مغردة:

وطالب معلق:

وغرد ممثل:

ويعد مسلسل “البرنس” واحدا من الأعمال الدرامية الأكثر مشاهدة خلال رمضان 2020 وفي كل حلقة يتصدر ترند غوغل، وهو من بطولة محمد رمضان، أحمد زاهر، الممثلة اللبنانية نور، إدوارد، صفاء الطوخي، سلوى عثمان وغيرهم، من تأليف وإخراج محمد سامي.

من جانبها نشرت نور على حسابها على إنستغرام مقطع فيديو.

وعلقت:

وأظهر مقطع الفيديو الذي شوهد 300 ألف مرة مجموعة من الشباب يتابعون حلقات المسلسل بشكل طبيعي، قبل أن تتحول الجلسة إلى مظاهرة احتفال وتشجيع، بعدما قامت نور التي تجسد دور علا بضرب أحمد زاهر صاحب شخصية فتحي في مشهد من
المسلسل.

وهلّل الجميع فرحا بهذا المشهد، وقاموا باحتضان بعضهم البعض، كما أخذوا يهتفون باسم علا.

وقال زاهر معلقا على مقطع الفيديو، إنه مشهد يشبه احتفالات الجمهور بعد تسجيل الأهداف في المباريات الخاصة بالمنتخب المصري.

وشدد زاهر على أن المسلسل بات مسلسل الشارع العربي، والجمهور أصبح متوحدا مع العمل الدرامي، معتبرا أن ما يحدث هو نجاح رهيب، كما وصفه بأنه نجاح لم يسبق له مثيل.

يذكر أن مشهد ضرب فتحي لم يكن هو الوحيد الذي تفاعل معه الجمهور بشدة، حيث لقي أيضا مشهد بكاء الطفلة فريدة حسان التي تؤدي دور مريم ابنة محمد رمضان بعد بقائها وحيدة في الشارع تفاعلا لافتا.

وشارك زاهر مقطع فيديو بعد استضافة الطفلة في أحد البرامج التلفزيونية، عبر حسابه على إنستغرام وعلق:

وتلقى زاهر تهديدات بعد المقطع على غرار “خاف على نفسك، هتروح من ربنا فين”، “مصر كلها بتدور (تبحث) عليك أوعى (إياك) تنزل”.

19