العاصمة اللبنانية تستقبل رمضان بإضاءة أكبر فانوس

في تقليد دأبت عليه العاصمة اللبنانية بيروت أضيء أكبر فانوس رمضاني في العالم، الأحد احتفاء بقرب حلول شهر الصيام.
الثلاثاء 2015/06/16
بدأ العد التنازلي لشهر رمضان برقصة التنورة الصوفية أمام الفانوس العملاق في بيروت

بيروت – أضاءت بلدية بيروت، مساء الأحد، أكبر فانوس رمضاني في حفل “سيبانة رمضان” الذي نظمته للسنة الثالثة على التوالي.

وتخللت هذا النشاط الضخم فعاليات رمضانية للأطفال، منها مسرح إنشادي، وأشغال يدوية، وسوق رمضاني لعرض الزينة، وألعاب تفاعلية مع الحرفيين.

كما عرضت رسومات عن الشهر الفضيل، ووزعت الجوائز على الفائزين بمشاركة عدد من الجمعيات الأهلية. وزيّن الأطفال الفانوس الكبير ببطاقات معايدات من تصميمهم.

وتخللت الحفل مسيرة رمضانية ضمت 200 طفل بأزياء شرقية انطلقت من أمام مبنى بلدية بيروت، مرورا بشارع المصارف وصولا إلى مسجد محمد الأمين في ساحة الشهداء، وسط بيروت، حيث تم رفع الفانوس لإضاءته تزامنا مع إطلاق ألعاب نارية زينت سماء المكان.

وأراد المنظمون من خلال حفل “سيبانة رمضان” الذي تضمن ألعابا ترفيهية وقصصا من وحي المناسبة وأغاني ومسرحيات وطائرات ورقية، أن يحتفلوا بآخر يوم عطلة قبل قدوم شهر الصوم والانصراف إلى العبادة مع الأطفال ما بين 6 و12 سنة حفاظا على التقاليد، ولحثهم على الاستعداد بعزم لاستقبال رمضان، إذ عبر كل واحد منهم بطريقته الخاصة عن تحضيراته للشهر الكريم.

والتقى الأطفال بشخصية “فانوسي” وتعرفوا على المسابقات التي يقدمها موقع “فانوسي” المشارك في تنظيم الحفل خلال رمضان، كما اختبر الأطفال معلوماتهم الدينية بأسلوب ترفيهي، ثم جابوا وسط بيروت.

وذكرت البلدية في بيان لها أن فانوس هذا العام هو الأضخم منذ 3 سنوات، إذ يبلغ ارتفاعه 10.5 أمتار، ويتكوّن من 6 شاشات “ليد” ضخمة، وهو أول فانوس في الشرق الأوسط يعرض أفلاما عن بيروت ورمضان.

وهذه هي المرة الثالثة على التوالي التي تقوم فيها بلدية بيروت بتنظيم حفل “سيبانة رمضان”، حيث يجتمع اللبنانيون لاستقبال شهر الصيام وسط أجواء احتفالية تتضمن أنشطة ثقافية وترفيهية.

وتعود اللبنانيون منذ ليلة النصف من شعبان على إحياء جلسات المدائح النبوية، حيث تفترش فرق الأناشيد الدينية الأرصفة ويتجمهر الناس في الأحياء الشعبية للاستمتاع بنقر الدفوف التي تبشر باقتراب رمضان، وقد حرصت العائلات على إحياء تلك التقاليد هذه السنة رغم الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة جراء الأحوال السياسية غير المستقرة.

وتعد حفلات “سيبانة رمضان” التي تقام قبل أيام من حلول الشهر الفضيل ملتقى العائلات اللبنانية التي تسكن العاصمة، حيث تجتمع في رحلة خارج بيروت لتفترش الغابات والبساتين القريبة من البحر لتوديع شهر شعبان بموائد الأكل المتنوعة.

وينظر كثير من اللبنانيين لإقامة المهرجانات أو الحفلات باعتبارها بارقة أمل وسط أجواء مقلقة يعيشونها بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية.

في تقليد دأبت عليه العاصمة اللبنانية بيروت أضيء أكبر فانوس رمضاني في العالم، الأحد احتفاء بقرب حلول شهر الصيام.

24