العالم في طريقه لتحويل روبوت تيرمينيتور إلى حقيقة

السبت 2016/08/06
روبوت غير قابل للتدمير

لندن - أصبح ممكنا تحول روبوت “تي 1000” الذي اشتهر به فيلم “تيرمينيتور” إلى حقيقة بعد أن توصل باحثون إلى إمكانية تحريك المعادن السائلة ذاتيا كمقدمة لتصنيع دوائر كهربائية مرنة قادرة على التصرف بمفردها.

وقال باحثون إن الاكتشاف الجديد هو اختراق على طريق صنع أجهزة إلكترونية عائمة من المعدن السائل.

وهيمنت شخصية “تي 1000”، وهو روبوت غير قابل للتدمير مصنوع من معادن سائلة، على غالبية أجزاء الفيلم الذي صدرت له خمسة أجزاء إلى الآن.

ويعكف الممثل الأميركي وحاكم ولاية كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزينغر على إصدار الجزء السادس قريبا.

وكان “تي 1000” قادرا على التحول إلى سائل للنفاذ من أسفل الأبواب المغلقة ومن بين أسيجة الزنزانة في السجن، كما تمكن من إصلاح نفسه تلقائيا في كل مرة أصيب فيها بطلق ناري أو اصطدم بجسم صلب.

وجسد الممثل الكوري الجنوبي بيونغ هون لي “تي 1000” في آخر نسخ الفيلم الذي عرض العام الماضي تحت اسم “تيرمينيتور جينيسوس”.

وفي أحد مشاهد الفيلم الذي حظي بمتابعة كبيرة، أعاد “تي 1000” أجزاء من رأسه المصنوع من معدن سائل مرة أخرى إلى مكانها بعد أن تطايرت والتصقت بحائط خلفه نتيجة إطلاق نار.

وقال الباحثون إن التقنية الجديدة ستستخدم في تصنيع أجهزة إلكترونية من الممكن أن تتصرف كأنسجة حية أو كروبوت “تي 1000” الشهير. وبدأ مهندسون اختبار نتائج البحث بوضع قطرة من معدن سائل في المياه، واكتشفوا أنهم قادرون عبر هذه التجربة على صنع آلات بدائية.

وقال البروفيسور قورش كلنتار زاده الذي قاد البحث “قمنا بتعديل تركيز مكونات الحامض والقاعدة والأملاح في الماء واختبرنا التأثير. ببساطة تغيير كيمياء الماء جعل قطرة المعدن السائل تتحرك وتصنع أشكالا من دون أي حاجة إلى تدخل منشطات ميكانيكية أو كهربائية أو بصرية خارجية”.

وأضاف “تمكنا عبر هذا الاكتشاف من صنع أجسام ومحولات ومضخات متحركة تستطيع التصرف باستقلالية كبيرة في هيئة معدن سائل ذاتي الحركة مدفوع من قبل مكونات السائل المحيط به”.

وقال كلنتار زاده “باستخدام أساسيات هذا الاكتشاف سيكون ممكنا صنع روبوت ثلاثي الأبعاد من المعدن السائل بالطلب، بالضبط مثل روبوت تي 1000”. لكنه اعترف أيضا أن مستوى البرمجيات الكافي لبناء روبوت من المعدن السائل سيكون أكثر تعقيدا بكثير من التقنية التي تم التوصل إليها للتو.

وبالإضافة إلى قدرته على التحول إلى أي شكل انسيابي، سيكون المعدن السائل قادرا على إنتاج دوائر إلكترونية قلبها سائل وقشرتها من مواد شبه موصلة (القلب في أي دائرة إلكترونية) يمكن استخدامها لصناعة تلك الدوائر.

وأوضح شريط فيديو أطلقه فريق العمل أن الاكتشاف الجديد سيكون بإمكانه إنتاج دوائر إلكترونية قادرة على التحرك والتواصل في ما بينها مثلها مثل الخلايا الحية.

1