العالم مشغول بمصير أبطال صراع العروش

15 مليون دولار تكلفة إنتاج الحلقة الواحدة من الجزء الأخير من المسلسل التلفزيوني.
الاثنين 2019/04/15
الموت له عدّة وجوه

لندن - فاق الاهتمام بمتابعة الجزء الثامن والأخير من المسلسل التلفزيوني الضخم “صراع العروش” الذي بدأ عرضه، الأحد، عبر محطة “إتش.بي.أو” الأميركية، أي متابعة إخبارية أخرى في الولايات المتحدة وأوروبا.

ومع أن القلق يتصاعد داخل المجتمع البريطاني بشأن تداعيات خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، إلا أن الغالبية منه فضلت الحديث عن مصير أبطال المسلسل أكثر من مصير بلادها في الاتحاد الأوروبي.

ويسيطر هاجس توقع مفاجآت تثير فرحة الملايين من عشاق هذا العمل أو خيبة أملهم. الأمر الذي دفع طلابا في جامعة ألمانية إلى ابتكار تطبيق يمكنه التنبؤ بالشخصيات التي تملك أفضل فرص البقاء حتى نهاية الموسم الأخير من الملحمة التلفزيونية الشهيرة.

وتتوقع خوارزمية التطبيق الجديدة للطلاب الألمان أن شخصية دينيريس تارجيريان هي الأوفر حظا للبقاء على قيد الحياة حتى نهاية الموسم الأخير.

ويناقش عشاق هذا المسلسل عبر ست حلقات، منذ أشهر طويلة، النهاية المحتملة لهذا العمل الذي يعتبر من الأهم في تاريخ التلفزيون، مع موسم بلغت تكلفة الحلقة فيه 15 مليون دولار على ما ذكر موقع مجلة “فراييتي” المتخصصة.

Thumbnail

والسؤال الأهم المطروح هو من سيسيطر على منطقة ويستيروس في هذا العمل المتخيل الذي تدور أحداثه في القرون الوسطى؟

ويعدّ المسلسل الذي بدأ عرضه منذ عام 2011 من أشهر مسلسلات الخيال العلمي الدرامية، حيث تابع الملايين إلى حدّ الآن 67 حلقة تستند إلى ما كتبه جورج مارتن، أشهر كتاب روايات الخيال العلمي والفنتازيا.

وأجواء المسلسل قاتمة ومعقدة جدا وفيها الكثير من العنف. ولم يكن يتوقع له هذا النجاح الجماهيري الباهر، إلا أنه تمكن بفضل طابعه الملحمي وبعده الإنساني العميق من جذب جمهور واسع.

ونال المسلسل 47 جائزة من جوائز “إيمي” التلفزيونية الأميركية في عدد جوائز قياسي لم يحظ به أي عمل تلفزيوني سابق.

وأظهرت الإعلانات الترويجية للموسم الأخير أن أحداث المسلسل تبدأ في الشتاء، وويستيروس يستعد للمعركة النهائية مع المشاة البيض بقيادة ملك الليل.

ونرى في بداية المقطع الإعلاني، آريا ستارك خائفة وتقول، أنا أعرف الموت وله عدة وجوه، وأنا جاهزة لألتقي به، كما نرى التجهيزات للدفاع عن وينترفيل.

وظهر كلّ من جون سنو وسانسا وآريا ستارك، يسيرون في سرداب الموتى، وفجأة ظهر لهم ثلاثة تماثيل لكل منهم، ما يثير غموضا كبيرا حول مصير ثلاثة من أهم أبطال المسلسل الذي يتوعّد منتجوه بأن تكون معركة أحداثه الأخيرة أشد من غيرها.

وصمم طلاب في جامعة ميونيخ التقنية تطبيقا حسابيا للتكهّن بمن سيجلس على العرش الحديدي في دراما القرون الوسطى التي تدور أحداثها في عالم خيالي وتحكي قصص عائلات تتقاتل على السلطة.

وأعدّ الطلاب التطبيق بحيث يبحث على الإنترنت عن معلومات حول كل شخصية، ثم تخضع هذه المعلومات لمعالجة من خوارزميات للذكاء الاصطناعي لتقييم فرص بقاء الشخصيات على قيد الحياة.

وقال أحد الطلاب ويدعى كريستيان دالاجو “جمعنا النتائج من صفحات ويكيبيديا مختلفة وصفحات مشابهة عن الكتب والمسلسل التلفزيوني وحذفنا بيانات كنوع وعمر الشخصية، ثم جمعنا كل هذا لتدريب الخوارزمية حتى تخبرنا بموعد وفاة هذه الشخصية”. وهناك احتمال كبير أن تصدق توقّعات التطبيق.

وكان طلاب لعلوم الكمبيوتر في نفس الجامعة الموجودة في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا، قد ابتكروا عام 2016 خوارزمية قبل بدء الموسم السادس من مسلسل صراع العروش وصدقت توقعات التطبيق بعودة شخصية جون سنو إلى الحياة.

1