العالم يشهد حالة انتحار كل 40 ثانية

الجمعة 2014/09/05
لا توجد برامج دولية مخصصة لمنع الانتحار إلا في 28 دولة

جنيف- دعت منظمة الصحة العالمية جميع الدول لاتخاذ إجراءات أكثر فاعلية في مواجهة ارتفاع أعداد حالات الانتحار.

وقالت مارجريت تشان، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أمس الخميس في معرض طرح أول تقرير عالمي للمنظمة لمنع الانتحار إنها لمأساة أن ينتحر ما يزيد عن 800 ألف شخص على مستوى العالم سنويا، لافتة إلى أنه لا تزال هناك أعداد أكبر تحاول الانتحار. ووفقا لهذا التقرير الذي تم تقديمه أمس في جنيف، فإن هناك حالة انتحار تقع كل 40 ثانية.

وأكدت تشان: “يمكن تجنب حالات الانتحار”، ولكن للآسف لا يوجد حتى برامج دولية مخصصة لمنع الانتحار إلا في 28 دولة فقط، من بينها ألمانيا، التي تسجل بها المنظمة نحو 10 آلاف حالات انتحار سنويا.

وأشارت تشان إلى أن جميع الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية ويبلغ عددها 194 قامت بالاتفاق العام الماضي على خطة عمل تهدف لتقليل حالات الانتحار بمقدار 10 بالمئة بحلول 2020. وأضافت تشان أن هناك حاجة لمزيد من المساعي الآن لمساعدة الأشخاص الذين يفكرون في الانتحار.

ونددت المنظمة بـ”وسائل الإعلام التي تتناول ظاهرة الانتحار من ناحية غير لائقة تشد اهتمام الرأي العام”، ما يزيد من خطر الإقدام على هذه الفعلة. وكشفت تشان في المقابل أنه من شأن استخدام الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أن “يشكل استراتيجية عالمية لتجنب الانتحار”.

يذكر أنه تم طرح تقرير المنظمة التابعة للأمم المتحدة قبل اليوم العالمي لمنع الانتحار، والذي يوافق 10 سبتمبر من كل عام.

24