العالم يهب لمساعدة الفلبين لتجاوز محنة الإعصار

الثلاثاء 2013/11/12
المتضررون يعانون نقصا فادحا في مياه الشرب والغذاء

مانيلا- أعلن عدد من الحكومات والمنظمات في العالم ومن بينها الحكومة الأميركية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والفاتيكان تخصيص وإرسال مساعدات إلى الفلبين التي دمرت في أعقاب مرور الإعصارهايان.

وأعلن البابا فرنسيس الاثنين عن «مساهمة أولى بقيمة 150 ألف دولار للمتضررين بالإعصار.

ويمول المجلس البابوي المبادرات الإنسانية الخاصة للبابا في الكوارث الطبيعية في العالم، من إعصار الفلبين إلى الجفاف في منطقة الساحل.

وبدا نقل المساعدات الأولية الطارئة التي وفرتها مانيلا في نهاية الأسبوع صعبا بسبب الفوضى السائدة في المنطقة. وتفاقم يأس الناجين فيما لجأ البعض إلى النهب مستهدفين أحيانا قوافل المساعدة بحسب شهادات على عين المكان.

ويعاني المتضررون من نقص فادح في مياه الشرب والغذاء والأدوية وعلاجات الجرحى والملاجئ.

من جهته أرسل الجيش الأميركي المساعدات استجابة لطلب مانيلا للمساعدة، بحسب البنتاغون. وتشمل المساعدات سفن بحث وإنقاذ، وطائرات تم إرسالها من القوات الأميركية المنتشرة في المحيط الهادئ. وانطلق 90 عسكريا وطائرتان من اليابان السبت.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في بيان الأحد أن «الولايات المتحدة بدأت تقدم مساعدة إنسانية كبرى ونحن مستعدون لزيادة المساعدات».

ووعد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأن تستجيب منظمات الأمن المتحدة الإنسانية «بسرعة لمساعدة المحتاجين».

وأرسل برنامج الأغذية العالمي فريقا لتقييم الحاجات إلى تاكلوبان وهي إحدى المدن الأكثر تضررا. كما نظم نقل 40 طنا من المساعدة الغذائية.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن طائرة شحن محملة بستين طنا من المساعدات التي تشمل أدوية وخياما ستصل إلى الفلبين الثلاثاء.

وقالت المفوضية الأوروبية بدورها أنها خصصت 3 ملايين يورو لجهود الإغاثة.

وعرضت بريطانيا مساعدات طارئة بقيمة 9,6 ملايين دولار، فيما أعلنت السفارة الألمانية في مانيلا أن برلين أرسلت 23 طنا من المساعدات الأولية ونقلت فرق إنقاذ ألمانية بدأت العمل في الفلبين. وستقدم كندا 5 ملايين دولار أميركي إلى منظمات غير حكومية تساهم في أعمال الغوث.

ووعدت أستراليا بتقديم 10 ملايين دولار أسترالي (7 ملايين يورو) من بينها 4 ملايين في استجابة لنداء الأمم المتحدة لجمع المال و3 ملايين من خلال جمعيات استرالية. كما أنها سترسل فريقا طبيا هذا الأسبوع.

5