العالم يهوى الموسيقى رغم غزو الشبكات الاجتماعية

10ملايين مشترك يدفعون مقابلا شهريا للاستمتاع بخدمة “آبل ميوزك” وسط غابة تطبيقات الشبكات الاجتماعية التي تغزو هواتفنا الذكية ما يقدم آمالا كبيرة لصناعة الموسيقى التي شهدت ركودا على مدار الـ10 سنوات الماضية.
الثلاثاء 2016/01/12
أبل تقضم حصتها في السوق مسبقا

واشنطن – استقطبت خدمة “آبل ميوزك” (خدمة مدفوعة) أكثر من عشرة ملايين مشترك بعد 6 أشهر من إطلاقها في 100 بلد، بعد أن كانت تستقطب 6.5 مليون مشترك في أكتوبر الماضي.

وتكون الخدمة بذلك حقّقت خلال أشهر، ما حقّقته خدمة “سبوتيفاي” لبثّ الموسيقى عبر الإنترنت، خلال ستّ سنوات.

وبحسب صحيفة “فايننشال تايمز” فإن النموّ السريع لخدمة “آبل ميوزك”، يعد خطوة هامة في مجال بثّ الموسيقى على الإنترنت Streaming ما يعطي آمالا كبيرة لصناعة الموسيقى التي شهدت ركودا على مدار الـ10 سنوات الماضية.

ونقلت الصحيفة عن الخبير في مجال الصناعة الموسيقيّة مارك موليغان قوله “إنها أنباء جيدة، لكنّ الأمر قد يسرّع الهبوط في مجال تحميل الموسيقى والأغاني.

وتقدمت خدمة “آبل” بسرعة على منافسيها في المجال، خصوصا “سبوتيفاي” ما يعني بحسب موليغان، أنّ الشركة قد تقود القطاع بأكمله بحلول العام 2017.

وتحوّل الـ”ستريمنغ” إلى النمط الرقميّ الأكثر استخداما للاستماع إلى الأغاني والموسيقى، ويحقّق نموّا سريعا، بموازاة الهبوط في مجال البيع عبر تحميل الأغاني.

وبحسب “فايننشال تايمز” تضاءل تحميل الألبومات في العام 2014 وتراجع في الولايات المتحدة بنسبة 9 في المئة، بحسب مؤسسة “نيلسون” الأميركية، المتخصصة في أبحاث السوق، في حين زاد الطلب على بثّ الأغاني رقميّا 50 في المئة، بمعدّل 164 بليون أغنية في العام.

10 ملايين مشترك في خدمة آبل ميوزك في ستة أشهر منجزة ما حققته خدمة سبوتيفاي خلال ست سنوات

ويعدّ تطبيق “سبوتيفاي” منافس “آبل” الأقوى في هذا المجال، وتشغّله شركة سويديّة، إلى جانب “ديزر” Deezer 6.3 مليون مشترك الذي تشغّله شركة فرنسيّة، إضافة إلى تطبيق “تيدال” الذي أسّسه مغني الراب الأميركي جاي زي. وتقّدر قيمة سبوتيفاي بأكثر من 9 مليارات دولار، وتأسست في 2006، ويقول موقعها على الإنترنت إن لديها أكثر من 10 ملايين مشترك وأكثر من 75 مليون مستخدم نشط.

وكانت آبل حققت انتصارا كاسحا بعد أن أبرمت اتفاقا مع نجمة البوب، تايلور سويفت، منتصف ديسمبر الماضي للحصول حصريا على حقوق بث فيديو مصور لأحدث جولاتها الفنية العالمية (20 ديسمير الماضي)، عبر خدمتها آبل ميوزك.

وقال جون جاكسون المحلل في شركة أبحاث السوق (آي.دي.سي) في بوسطن “إنه انقلاب بالنسبة لآبل إذ نعلم جميعا أنها متأخرة في هذا المجال، والمنافسة ضارية والسوق مليئة بالخدمات المماثلة”.

وخدمة آبل ميوزك محاولة من شركة آبل لإحكام منظومتها للموسيقى الرقمية من خلال متجرها “آي-تيونز” في عصر البث الرقمي.

وفي واقعة أثارت الاندهاش، اقتنص تطبيقان لآبل اثنين من المراكز العشرة الأولى، كأكثر التطبيقات شعبية على الهواتف الذكية، وأصبح تطبيق آبل ميوزيك أكثر تطبيقات آبل شعبية للعام 2015، بعدد مستخدمين تجاوز 54 مليونا، وفق تقرير حديث لمؤسسة “نيلسون” الأميركية، المتخصصة في أبحاث السوق بينما يبدو أن تطبيقات فيسبوك وغوغل سوف تهيمن على عالم التطبيقات المحمولة.

عدد مستخدمي خدمة الاشتراكات في آبل ميوزك بلغ نحو 15 مليونا، وفق تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل

ويشير ذلك إلى معدل استخدام التطبيق، وليس بالضرورة خدمة الاشتراكات الموسيقية، فتطبيق آبل ميوزك (المتوفر لمنصتي تشغيل “آي أوه إس” و”أندرويد”) يمكن استخدامه للاستماع لتنزيلات المحتوى الموسيقي الذي تم شراؤه سابقا من متجر آي تيونز دون الحاجة إلى تفعيل خدمة البث الموسيقي التي يبلغ اشتراكها الشهري 10 دولارات.

وبالمقارنة، فقد بلغ عدد مستخدمي خدمة الاشتراكات في آبل ميوزك نحو 15 مليونا، وفق تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل.

أما تطبيق آبل الثاني (خرائط آبل) فقد أتم القائمة بعدد مستخدمين تجاوز 46 مليونا.

وكان تيم كوك قد زعم خلال دورة معرض المؤتمر العالمي للمطورين العام الماضي أن “خرائط آبل” استخدمت بنحو ثلاثة أمثال نظيرتها “خرائط غوغل”، لكن ذلك كان فقط على الأجهزة المحمولة المعتمدة على نظام تشغيل “آي أوه إس”.

من جانب آخر، لا يزال تطبيق فيسبوك هو التطبيق الأكثر شعبية، وذلك بعد نجاحه في تسجيل أكثر من 126 مليون مستخدم شهريا.

فيما حصدت باقة شركة غوغل الأميركية من التطبيقات المحمولة (يوتيوب وخرائط غوغل وجي ميل) والتي غزت هواتفنا المحمولة، على خمسة من بين أعلى 10 مراكز في قائمة “نيلسون” لأكثر التطبيقات شعبية خلال العام 2015، وفقا لما ذكرته مجلة “بي سي ورلد” الأميركية المتخصصة في أخبار تكنولوجيا المعلومات.

وجاء تطبيق يوتيوب المملوك للعملاق غوغل كأكثر ثاني تطبيق استخداما في الولايات المتحدة الأميركية بعدد مستخدمين تجاوز 97 مليونا.فيما حل تطبيق “خرائط غوغل” سادسا، بعدد مستخدمين تجاوز 87 مليونا.

وبالإضافة إلى حصدها أول مركز في القائمة بتطبيقها الشهير، احتفظت فيسبوك ببعض تطبيقاتها في أول 10 مراكز في القائمة، حيث كان المركز الثالث من نصيب تطبيق الدردشة الفورية “فيسبوك ماسنجر” الذي شهد نموا على أساس سنوي بأكثر من 96 مليون مستخدم بزيادة 31 % عن العام 2014.

19