العاهل الأردني يتحرك دبلوماسيا لحشد الدعم لبلاده

الجمعة 2014/05/09
الأردن يأوي أكثر من نصف مليون سوري لجأوا اليها هربا من العنف في بلدهم

عمان ـ بدأ عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني الجمعة جولة عمل تشمل بريطانيا والولايات المتحدة وتتناول "المستجدات الاقليمية والدولية" وحشد الدعم للمملكة التي تستضيف اكثر من نصف مليون لاجىء سوري.

وغادر العاهل الاردني المملكة "في زيارة عمل الى لندن، يلقي خلالها محاضرة في الكلية الملكية البريطانية للدراسات الدفاعية، تتناول آخر المستجدات الإقليمية والدولية"، وفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي.

واضاف البيان ان الملك سيتوجه بعد لندن الى الولايات المتحدة حيث يحضر "مؤتمرا خاصا تقيمه مؤسسة كلينتون العالمية، يشكل فرصة لحشد الجهود الدولية لدعم الأردن في تحمل اعباء نتجت عن استضافة مئات الالاف اللاجئين السوريين، وتأثيرات ذلك على الموارد والقدرات المحدودة للمملكة".

ويتجاوز عدد السوريين في الأردن، بحسب مسئولين أردنيين، المليون و300 ألف، بينهم 600 ألف لاجئ مسجل لدى الأمم المتحدة، في حين دخل الباقي قبل بدء الأزمة السورية بحكم علاقات عائلية وأعمال التجارة.

وقدرت الامم المتحدة كلفة استضافة الاردن للاجئين السوريين خلال عامي 2013 و2014 بنحو 5,3 مليارات دولار، في بلد يعاني اصلا ازمة اقتصادية ودينا عاما قارب 30 مليار دولار.

1