العاهل السعودي في ماليزيا لتعزيز العلاقات الثنائية وتدعيم التعاون الاقتصادي

الأحد 2017/02/26
استقبال حافل للعاهل السعودي في ماليزيا

كوالالمبور/دبي - استقبلت ماليزيا الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية استقبالا حافلا في بداية جولة آسيوية تستغرق شهرا تهدف لتعزيز العلاقات وجذب استثمارات جديدة للمملكة.

وهذه أول زيارة يقوم بها عاهل سعودي لماليزيا منذ أكثر من عشر سنوات وتأتي في وقت تسعى فيه السعودية لجذب استثمارات آسيوية للمشاركة في عملية بيع خمسة في المئة من شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة في 2018 والتي يتوقع أن تكون أكبر طرح أولي للأسهم في العالم.

وعرض التلفزيون الماليزي الأحد لقطات للملك سلمان وهو ينزل من طائرته على سلم كهربائي وصل مع الوفد السعودي. وكان في استقباله رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق قبل أن ينطلق لحضور مراسم استقبال رسمية في مقر البرلمان الماليزي.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن المدفعية أطلقت 21 طلقة في مقر البرلمان تحية للملك سلمان.

وقال بيان من الديوان الملكي نشرته وكالت الأنباء السعودية إن الملك سلمان سيقوم بجولة تشمل اندونيسيا وسلطنة بروناي واليابان والصين والمالديف والأردن "يلتقي خلالها قادة تلك الدول لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك."

وقالت مصادر حكومية مطلعة إن وفدا يضم 600 فرد يرافق الملك في زيارته لماليزيا التي تستمر أربعة أيام وسيتم خلالها بحث التعاون في مجال الطاقة.

وستوقع شركة بتروناس الماليزية للنفط وشركة أرامكو السعودية اتفاقا يوم الثلاثاء للتعاون في مشروع ماليزي في مجال التكرير والبتروكيماويات فيما يمثل دعما للاقتصاد الماليزي الذي يعاني من ضعف أسعار النفط العالمية.

وكانت الزيارة الملكية السابقة من السعودية لماليزيا عام 2006 عندما وصل العاهل الراحل الملك عبد الله على رأس وفد من 300 فرد.

وقال نجيب في بيان الجمعة إن "من المتوقع أن يخلق الاستثمار السعودي في ماليزيا آلاف فرص العمل ونحن فخورون باختيار شركات ماليزية لتنفيذ مشروعات في بعض من أهم المواقع في السعودية."

1