العاهل المغربي يوقع عشرين اتفاقا في كوناكري

الثلاثاء 2014/03/04
الآلاف في كوناكري يستقبلون العاهل المغربي بحماس

كوناكري- وقع المغرب وغينيا مساء الاثنين عشرين اتفاقا في إطار تعاونهما وذلك بعد ساعات على وصول العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى كوناكري في زيارة رسمية لمدة ثلاثة أيام.

وتتعلق هذه الاتفاقات بقطاعات مختلفة: الصيد البحري والزراعة والتجارة والسياحة والطاقة والمناجم والمياه وتنظيم المدن، حسب ما أعلن خلال احتفال التوقيع على الاتفاقات الذي جرى بحضور العاهل المغربي والرئيس الغيني الفا كوندي.

وأجرى الزعيمان قبل ذلك محادثات مغلقة هي الثانية منذ وصول العاهل المغربي بعد الظهر إلى كوناكري حيث أقيم له استقبال شعبي شارك فيه آلاف الأشخاص على طول الطريق الممتد من المطار إلى وسط المدينة في كوناكري.

وفي كلمة بعد توقيع الاتفاقات، قال الرئيس كوندي إن قصر الأمم الذي يضم الأبنية العامة والقريب من القصر الرئاسي، أصبح يحمل اسم محمد الخامس، على اسم جد العاهل المغربي محمد السادس.

وأضاف كوندي أن هذا المجمع بني في بداية التسعينيات كان "شاهدا على بعض الأحداث الكبرى" في تاريخ غينيا وبعد أن تعرض للقصف خلال تمرد عسكري عام 196 ترك "على حالته لمدة 15 عاما".

وأوضح "مند عام وبفضل شركة مغربية أعدنا إعمار هذا القصر وأن الملك محمد السادس هو أول شخصية تنزل في هذا القصر". وقال أيضا "اتفقنا على إعطاء اسم القصر شخصية من القارة لعبت دورا كبيرا في تحرير ووحدة أفريقيا (...) انه الملك محمد الخامس". وحسب البرنامج الرسمي، سوف تمتد زيارة العاهل المغربي الذي يرافقه وفد كبير حتى الأربعاء.

وسوف يزور الملك محمد السادس والرئيس الفا كوندي مستشفى عسكري مغربي بالقرب من قصر الشعب، مقر الجمعية الوطنية في كوناكري، حيث يتلقى آلاف الأشخاص العناية الطبية مجانا منذ عشرة أيام.

وسوف يضع الزعيمان حجر الأساس أيضا لمشاريع عقارية للشرطة الغينية في العاصمة.وسيغادر محمد السادس كوناكري بعد ظهر الأربعاء بعد زيارة مصنع للاسمنت وتدشين وحدة صناعية أنشأها غينيون ومغربيون.

وغينيا هي المرحلة الثالثة في جولة يقوم بها العاهل المغربي منذ 18 فبراير في أفريقيا شبه الصحراوية قادته إلى مالي وساحل العاج. ويتوجه بعد ذلك إلى الغابون التي ستكون المحطة الأخيرة في جولته.

1