العبادي يؤكد محاربة الفساد في المؤسسات الأمنية

الخميس 2017/04/06
العبادي: البعض يحاول خلط الاوراق من خلال الاكثار من الاتهام بالفساد دون أدلة

بغداد- أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الخميس، محاربة الفساد في المؤسسة العسكرية التي تحولت الى مؤسسة وطنية، فيما أشار إلى الدمار في البنى التحتية وصلت الى 50 مليار دولار.

وقال العبادي في كلمة له خلال افتتاح (المشاورات الوطنية لمكافحة الفساد وتعزيز الشفافية في القطاع العام) برعاية البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالتعاون مع هيئة النزاهة العراقية الذي عقد في بغداد"، مع انهيار اسعار النفط بالأسواق العالمية الا ان هناك تحسن في تصنيف العراق الائتماني وهذا يعتبر نجاح للعراق".

وأشار " بالرغم من الضائقة المالية التي يعاني منها العراق نتيجة انخفاض اسعار النفط الا ان وراء هذا الامر منفعة وهو ضغط النفقات والسيطرة على الفساد بحدود كبيرة وتوجيه الايرادات نحو الاولويات بالصرف".

وأضاف" البعض يحاول أن يخلط الاوراق من خلال الاكثار من الاتهام بالفساد دون أدلة" مطالبا الجهات الرقابية " بالاستمرار بخططها في محاربة الفساد وعدم الانجرار إلى خطط الاخرين بإغراقهم بقضايا كيدية وغيرها لإضاعة جهدهم".

ودعا رجال الاعمال والمقاولين الى اعطاء الادلة بشأن عمليات الفساد الى الجهات الرقابية، رافضا "إطلاق تهم الفساد بدون دليل لأنه سيتم خلط الأوراق على الجهات التي تحقق بالفساد".

ولفت انه تم "محاربة الفساد في المؤسسة الامنية والعسكرية التي استطاعت بفضل هذه الخطوة تحقيق بطولات كبيرة وتحولها الى مؤسسة وطنية تشمل كل العراقيين وتدافع عنهم وتحارب الارهاب والفساد ".

وبين " ان داعش سبب خلل في المجتمع ودمار أكبر اقله في البنى التحتية التي تقدر خسائره الى 50 مليار دولار".

ويحتل العراق مراتب متقدمة في الفساد المالي والاداري حسب المنظمات الدولية، وتعتبر هذه الظاهرة اهم ما تعانيه الحكومات العراقية المتعاقبة.

1