العبادي يستعين بالبيشمركة لاستعادة نينوى من داعش

الاثنين 2015/04/06
العبادي يجدد دفاعه عن الحشد الشعبي

بغداد - لجأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى أربيل طلباً للعون من أجل مساعدة القوات الحكومية في معارك دحر تنظيم الدولة الإسلامية بعد تصاعد المطالبات بإبعاد ميليشيات الحشد الشعبي من المعارك ضد التنظيم المتشدد نظرا للفظائع والانتهاكات التي ارتكبت عقب معركة تكريت.

وقال العبادي إن حكومته ستعمل مع السلطات الكردية "لتحرير" محافظة نينوى من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف خلال أول زيارة رسمية يقوم بها لإقليم كردستان العراق منذ تولى منصبه العام الماضي، إن زيارته جاءت للتنسيق والتعاون في تنفيذ خطة مشتركة "لتحرير شعب نينوى".

وتابع في مؤتمر صحفي مشترك مع مسعود البارزاني رئيس الإقليم "لهذا مجيئنا اليوم إلى إربيل لكي نتعاون وننسق على خطة مشتركة لتحرير أهل نينوى."

ولم يعلن العبادي جدولا زمنيا لخطة استعادة السيطرة على نينوى وعاصمتها الموصل حتى لا يفقد "عنصر المفاجأة".

وتأتي زيارة العبادي بعد أقل من أسبوع على طرد قوات عراقية وجماعات شيعية مسلحة لتنظيم الدولة الإسلامية من مدينة تكريت بدعم من غارات جوية لتحالف تقوده الولايات المتحدة.

وردا على سؤال عن مزاعم انتهاكات ارتكبتها الجماعات الشيعية التي نظمت صفوفها تحت مسمى لجان الحشد الشعبي قال العبادي إن من الظلم توجيه اتهامات للقوة بأكملها.

وقال "هناك مجموعة صغيرة تحاول إلصاق نفسها بالحشد الشعبي وتقوم بالاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم والإساءة إلى الحشد الشعبي".

وأضاف: "تابعنا المسيئين واعتقلنا بعض الأشخاص".

ويأتي حديث العبادي بعد أن أكدت عشائر الأنبار رفضها القاطع مشاركة ميليشيات الحشد الشعبي في معركة تحرير محافظتهم من داعش خوفا من تكرار سيناريو تحرير تكريت.

وكان عناصر من الحشد الشعبي قد قاموا باحراق مئات المنازل والمحلات التجارية فضلا عن المساجد.

وكان العبادي دعا في وقت سابق الى تطهير المؤسسة العسكرية والحشد الشعبي من تلك العناصر وإبعاد قوى الميليشيات بغية انجاح العمليات التحررية التي تنفذها المؤسسة العسكرية.

ويسيطر تنظيم داعش على أهم مدن الأنبار وهي الفلوجة وأجزاء من الرمادي وهيت والقائم وعكاشات منذ بداية العام الماضي نتيجة الخلافات الحادة التي نشبت بين أبناء المحافظة والحكومة المركزية السابقة برئاسة نوري المالكي بعد ممارسة الأخير سياسات طائفية اتّبعها ضد أبناء المحافظة والتي استثمرها التنظيم في السيطرة على هذه المدن.

1