العبادي يسعى إلى تشكيل حكومة تخرج بالعراق إلى برّ الأمان

الجمعة 2014/08/15
رئيس الحكومة العراقية يرث حقبة زمنية صعبة

بغداد ـ أفاد مسؤول مقرّب من رئيس الحكومة العراقية المكلف الدكتور حيدر جواد العبادي الجمعة ان العبادي اجرى اتصالات مع اركان العملية السياسية والكتل الممثلة في البرلمان العراقي لتشكيل الحكومة الجديدة ضمن المهلة الدستورية التي تستمر شهرا واحدا من تاريخ التكليف من قبل رئيس الجمهورية .

وقال المسؤول الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه لوكالة الانباء الألمانية "العبادي بدأ بالفعل اتصالاته مع قادة الكتل الممثلة في البرلمان لتشكيل حكومة عراقية وطنية تفتح الباب للجميع دون اقصاء او تمييز ونأمل ان يتمكن من تقديم التشكيل الوزاري ضمن المهلة الدستورية ".

واضاف "ان انسحاب رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي وسحب الشكوى من المحكمة الاتحادية سيمهد الطريق اما العبادي للتفاوض بشكل مريح مع الجميع رغم انه حظي بمقبولية واسعة من المرجعية الشيعية العليا بزعامة علي السيستاني والكتل السياسية دون استثناء فضلا عن المجتمع الدولي وهذا مؤشر مهم للاسراع بتشكيل الحكومة".

وذكر "ان العبادي يعمل حاليا على تقديم تشكيلة وزارية تضم شخصيات مهنية وأكاديمية متخصصة بمجالات عملها مؤهلة لقيادة المرحلة المقبلة خاصة وان العبادي ورث حقبة زمنية صعبة للغاية بعد سيطرت الجماعات المسلحة على مساحات واسعة من البلاد فضلا عن اتساع رقعة المهجرين والنازحين من جميع مكونات الشعب العراقي بعد تهديد الجماعات المسلحة ".

وقال المسؤول "على الكتل السياسية بذل قصارى الجهود لانجاح مهمة العبادي بعيدا عن وضع عراقيل بشأن توزيع المناصب الوزارية والمناصب الأخرى حيث ان العبادي سيتفرغ كليا لرئاسة مجلس الوزراء وسيترك كل المناصب لشخصيات مؤهلة لقيادة المرحلة المقبلة".

واضاف" اتوقع ان يتمكن العبادي من تقديم التشكيل الوزاري قبل المهلة الدستورية لكنه بحاجة الى مساندة من كل الكتل البرلمانية لانجاح المهمة الصعبة".

من جهتها، دعت المرجعية الشيعية العليا في العراق بزعامة علي السيستاني الكتل السياسية في البرلمان العراقي الى التعاون مع رئيس الحكومة العراقية المكلف حيدر العبادي لتشكيل حكومة عراقية قوية تمتلك برنامجا لمعالجة الاخطاء السابقة وإحقاق الحقوق لجميع العراقيين.

وقال احمد الصافي معتمد المرجعية الشيعية العليا في كربلاء امام آلاف من المصلين خلال خطبة صلاة الجمعة في صحن الإمام الحسين "ندعو الكتل السياسية في البرلمان الى ان يكونوا على مستوى المسؤولية التاريخية ويتعاونوا مع رئيس الحكومة المكلف في تشكيل حكومة قوية كفء تمتلك برنامجا لمعالجة الاخطاء السابقة واحقاق حقوق جميع افراد الشعب".

واضاف "نحن بحاجة اليوم الى تغيير في المواقع والمناصب والتغيير مع آلية التعاطي مع الأزمات المستعصية وفق رؤية جديدة للحفاظ على العراق وانقاذ البلاد من مخاطر الارهاب".

وقال "ان الترحيب الوطني الاقليمي والدولي باكتمال الاستحقاقات الدستورية الثلاثة هو فرصة ايجابية نادرة للعراق من اجل استثمارها لفتح افاق جديدة تكون باكورة خير لحل كافة المشاكل السياسية والأمنية ".

وكان رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي قد اعلن مساء الخميس التنازل عن مسعاه لتولي فترة ثالثة لصالح العبادي، مما انهى ازمة سياسية في البلاد.

1