العبادي يلتزم بتوجيهات المرجعية الدينية ويقلص المناصب في الرئاسات الثلاثة

الأحد 2015/08/09
الإصلاحات التي أعلنها العبادي يتطلب بعضها موافقة البرلمان

بغداد- قال سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن مجلس الوزراء العراقي وافق الأحد على حزمة الاصلاحات التي اقترحها العبادي وبينها إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ونواب رئيس الوزراء.

وقد أعلن رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي عن اصلاحات جديدة تتضمن الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية التي يشغل احدها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، ردا على احتجاجات ضد الفساد والنقص في الخدمات.

وتشمل اصلاحات العبادي "الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فورا" و"تقليص شامل وفوري في اعداد الحمايات (الحرس) لكل المسؤولين في الدولة" و"فتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت اشراف لجنة عليا تتشكل من المختصين".

وتأتي هذه الاصلاحات التي يتطلب بعضها موافقة البرلمان، بعدما دعا آية الله علي سيستاني الى اتخاذ خطوات اصلاحية تبرهن على "جرأة وشجاعة".

وصرح في هذا الصدد القاضي عبد الستار البيرقدار المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق بأن المجلس سيستدعي نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي للتحقيق معه في التهم الموجهة إليه في قضايا فساد مالي .

ويعد الأعرجي الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة من قيادات التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر.

وتظاهر آلاف العراقيين الجمعة في بغداد وست محافظات من جنوب البلاد للاحتجاج على الفساد المالي والاداري ونقص الخدمات الاساسية وخصوصا الكهرباء.

وتشهد العديد من مدن العراق موجة احتجاجات للاسبوع الثاني على التوالي على نقص الخدمات وخصوصا انقطاع التيار الكهربائي في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من ارتفاع حرارة غير مسبوق.

ويعاني البلد من نقص حاد في انتاج الطاقة الكهربائية برغم المبالغ الطائلة التي صرفت على ملف الطاقة منذ العام 2003.

وتنص الاصلاحات التي اعلنها العبادي على "الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فوراً" و"تقليص شامل وفوري في اعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة بضمنهم الرئاسات الثلاث ويتم تحويل الفائض الى وزارتي الدفاع والداخلية حسب التبعية لتدريبهم وتأهيلهم".

كما تتضمن "الغاء المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم"، و"فتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت اشراف لجنة عليا لمكافحة الفساد تتشكل من المختصين وتعمل بمبدأ "من أين لك هذا؟" ، ودعوة القضاء الى اعتماد عدد من القضاة المختصين المعروفين بالنزاهة التامة للتحقيق فيها ومحاكمة الفاسدين".

وطالب العبادي مجلس الوزراء الموافقة على هذه القرارات ودعوة مجلس النواب إلى المصادقة عليها لتمكين رئيس مجلس الوزراء من إجراء الإصلاحات التي دعت اليها المرجعية الدينية العليا وطالب بها المواطنون في محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وكان العبادي قال منذ أيام، قبل انطلاق المظاهرات، إنه يلتزم "كليا" بتوجيهات المرجعية الدينية الشيعية العليا، مشيرا إلى أنه سيعلن قريبا خطة شاملة للإصلاح وسيعمل على تنفيذها، داعيا القوى السياسية إلى مساعدته على تنفيذها.

جاء ذلك ردا على دعوة السيستاني رئيس الوزراء إلى أن "يكون أكثر جرأة وشجاعة" في حربه ضد الفساد، وأن يشير علنا إلى السياسيين الذين يقفون في طريق الإصلاحات.

يذكر أن الاحتجاجات الشعبية بدأت في بغداد على خلفية تكرار الانقطاعات في شبكة الكهرباء والتي تصل إلى 12 ساعة يوميا، في جو صيفي حار تتجاوز الحرارة فيه خمسين درجة مئوية، قبل أن تمتد الاحتجاجات إلى مناطق متفرقة من البلاد.

1