العباسي: تونس دخلت مرحلة الانهيار

الثلاثاء 2013/12/03
العباسي: شبح الإرهاب والعنف والفوضى والإفلاس سيخيم على البلاد

تونس – أعلن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي، أن تونس دخلت مرحلة الخطر والانهيار.

واعتبر العباسي في كلمة ألقاها، أمس، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاتحاد الجهوي للشغل بمحافظة سليانة أن "الأزمة في تونس سياسية بامتياز، وأننا دخلنا مرحلة الخطر والانهيار".

وحذر من أنه في صورة تواصل هذا الوضع، فإن "شبح الإرهاب والعنف والفوضى والإفلاس سيخيم على البلاد".

ولكنه توقع في المقابل نجاح الحوار الوطني بين السلطة والمعارضة، وبالتالي إمكانية إخراج البلاد من أزمتها السياسية الحادة التي تعصف بها منذ أكثر من 3 أشهر.

ولفت العباسي في هذا السياق إلى أن نسبة ثقة الشعب التونسي في الحوار الوطني "ارتفعت لتصل إلى 77 ٪، وأن العديد من أصدقاء تونس عبروا عن استعدادهم لمساعدتها شريطة حل الأزمة السياسية".

وأضاف أن "الحوار الوطني سينجح رغم العراقيل وعلى كافة الأطراف الوعي بذلك"، مؤكدا في نفس الوقت أن المنظمات الوطنية الأربع الراعية للحوار الوطني "ستقول كل الحقائق للشعب التونسي".

يُشار إلى أن الحوار الوطني بين السلطة والمعارضة لاختيار شخصية وطنية لرئاسة الحكومة المرتقبة تعطل بسبب تمسك حركة النهضة الإسلامية بمرشحها السياسي المُخضرم أحمد المستيري (88 عاما)، ورفضها مناقشة أي اسم آخر.

ودفع هذا التطور العباسي، الأمين العام للاتحاد إلى الإعلان في الخامس من الشهر الماضي، عن تعليق الحوار الوطني.

وأشار مراقبون إلى أن صبر المواطن التونسي قد نفد وخاب أمله في حكومة لم تستطع تحقيق الأدنى المطلوب، مؤكدين أن النزول إلى الشارع والتظاهر هو الخيار الوحيد الذي بقي أمامه للخروج من الأزمة بعد أن فشل الحوار الوطني في حلحلة الأوضاع وتعنت الحزب الحاكم.

وانتقد معارضون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي استمرار اتحاد الشغل والمنظمات الراعية للحوار في الرضوخ للنهضة ولعبتها في ربح الوقت وعدم تحديد جدولة زمنية دقيقة أمامها للالتزام بالتوافق.

1