العبق يفوح من معرض الزهور في دمشق

تواصل فعاليات معرض الزهور الدولي بدورته الـ41 في دمشق.
الخميس 2021/07/22
أجواء منعشة تبعث على التفاءل

دمشق - تتواصل فعاليات معرض الزهور الدولي بدورته الـ41 في دمشق لتقدم خيارات واسعة ومتنوعة من نباتات الزينة والأزهار والغراس المتوفرة بمساحة واحدة وبأسعار مقبولة توفر عناء الذهاب إلى المشاتل، وهو رأي أجمع عليه عدد من الزوار.

تنوع الفعاليات المرافقة للمعرض من أنشطة موجهة للأطفال وحفلات فنية وملتقى للرسم والنحت وتزامنه مع عطلة عيد الأضحى جعل منه حسب ندى النجار، التي تزور المعرض مع أولادها الخمسة، مكاناً مناسباً للتنزه خلال أيام العطلة واقتناء نباتات الزينة التي فضلت العطرية منها لاسيما الحبق والريحان كما بينت لوكالة الأنباء السورية (سانا).

أما عامر الزعط الذي زار المعرض مع أسرته أيضاً بهدف اقتناء أنواع جديدة من النباتات والأزهار وخاصة الياسمين والجوري فبيّن أن معرض هذا العام تميز بالديكورات التي زينت المساحات الخضراء في كل ركن بالمشاتل والمسطحات، كما أعطته التحف الفنية من الصناعات اليدوية منظراً جذاباً ولافتاً.

كما وجد الطفلان محمد وغدير في زيارة المعرض فرصة لمشاهدة حرفي صناعة أدوات الفخار أثناء عمله، لافتين إلى أنهما اعتقدا للوهلة الأولى أنه أمر سهل لكنهما اكتشفا أن الحرفة تحتاج إلى صبر واتقان.

وفي إحدى المشاتل تبحث هبة الزيبق عن نباتات جديدة لتضيفها إلى مجموعتها من نباتات الصالون التي تقتنيها في منزلها وخاصة النباتات دائمة الخضرة والتي تعطي طاقة إيجابية وتفاؤلا وراحة نفسية، مشيرة إلى أن أسعار النباتات في المعرض مناسبة وأقل مقارنة مع المشاتل، لذلك تحرص على زيارة المعرض بشكل سنوي.

بدوره لفت فادي عبيدو إلى أنه يزور المعرض بهدف شراء النباتات العطرية لفائدتها الطبية والجمالية، بينما تزور زوجته ندى الأخرس المعرض لاختيار عدد من الزهور والاطلاع من أصحاب المشاتل حول كيفية العناية بالنباتات.

واستغلت غصون جميل التي تقطن في الأردن زيارة أهلها بدمشق لقضاء عطلة عيد الأضحى للمجيء إلى المعرض ومشاركة أولادها أوقات ممتعة.

فيما اعتبرت نائلة محفوظ أن المعرض بمجمل فعالياته يخلق أجواء عائلية متميزة لوجود فقرات للأطفال وحسومات مناسبة على أسعار النباتات.

 
24