العبيدي: لن أهدم ما بناه هاشيك مع فريق الإمارات

يؤكد التونسي نورالدين العبيدي المدرب الجديد لفريق الإمارات الإماراتي لكرة القدم، أنه لن يهدم ما بناه سلفه التشيكي إيفان هاشيك، الذي أنهت إدارة النادي العلاقة معه بالتراضي بعد التراجع المتواصل للفريق في جدول مسابقة الدوري الإماراتي.
الخميس 2017/11/02
وداع حزين

دبي - تسلم المدرب التونسي نورالدين العبيدي مقاليد السلطة الفنية لفريق الإمارات الإماراتي لكرة القدم. ويتزامن تولي مسؤولية الفريق مع عودة الحسين صالح إلى صفوف الفريق بعد انتهاء عقوبة الإيقاف لطرده في مباراة شباب الأهلي دبي كما يستعيد الفريق جهود حسن عبدالرحمن وعمر الخديم بعد تعافيهما من الإصابة.

وتقدم العبيدي بالشكر إلى إدارة نادي الإمارات، بقيادة محمود الشمسي، لثقتها بتكليفه قيادة “الصقور” خلال المرحلة المقبلة بعدما كان مساعدا لهاشيك. وأوضح أن تعاقب المدربين في عالم كرة القدم أمر طبيعي ومتوقع، ولا يمكن النظر إليه من أي زاوية أخرى تلحق الضرر المعنوي بأي طرف.

وقال العبيدي “لست غريبا عن فريق الإمارات والنادي وأبنائه، لأنني أعمل هنا منذ سنوات، ولديّ خبرة تامة بكل احتياجات الفريق ومعرفة دقيقة بعوامل عودته إلى الطريق الصحيح. ومع ذلك، لن أهدم ما بناه هاشيك لأنه لم يقصّر وبذل جهدا كبيرا للغاية من أجل تحقيق طموحات كل أبناء النادي، ولكن الظروف ربما لم تخدمه بشكل كاف خاصة في ما يتعلق بالإصابات المتلاحقة وغياب أبرز عناصر التشكيلة الأساسية”.

وأضاف “هاشيك عمل بجد، ونحن معه في الجهاز الفني. عملنا بروح الفريق الواحد، وأتقدم له بالشكر على جهوده الكبيرة مع فريق الإمارات، وسأواصل العمل على الإيجابيات. بطبيعة الحال، أسعى لمعالجة بعض السلبيات التي وقع فيها الفريق خاصة في المنظومة الدفاعية للفريق ككل ومعالجة القصور الواضح في خط الدفاع إضافة إلى المعالجات الأخرى في مختلف خطوط اللعب”.

وعن مهمته الأولى مع الفريق حيث يحل ضيفا على الشارقة الجمعة في المرحلة السابعة من الدوري الإماراتي، أوضح العبيدي “مباراة الشارقة من أهم محطات عودة الصقور، وهي فرصة أمام لاعبي الفريق لاستعادة الثقة بأنفسهم من خلال النتائج الإيجابية مع الأداء الجيد. ندرك أن الشارقة فريق كبير، وأنه يمر بمرحلة أكثر من جيدة بعد إسناد مهمة القيادة الفنية إلى عبدالعزيز العنبري الذي توضحت بصماته الفنية في مباراتي شباب الأهلي دبي والعين وتمكن فريقه من حصد نقطتين ثمينتين من منافسين كبيرين. وفي كل من المباراتين، أثبت الشارقة أنه يملك الكثير من عوامل النجاح ومقومات الفوز”.

العين يخوض مباراة القمة مع مضيفه الوحدة الثالث في غياب ثنائي خط هجومه ماركوس بيرغ ودوغلاس داينفريس

من ناحية أخرى تلقى الوصل المتصدر جرعة دعم قبل استضافته جاره النصر الخميس في ديربي منتظر ضمن المرحلة السابعة من الدوري الإماراتي لكرة القدم، مع قرار لجنة الاستئناف في الاتحاد المحلي تعليق إيقاف ثنائيه البرازيلي فابيو دي ليما وكايو كانيدو. وتشهد المرحلة قمتي الجزيرة وشباب الأهلي، والوحدة مع العين السبت.

ويدين الوصل بالصدارة التي يحتلها برصيد 14 نقطة وبفارق المواجهات المباشرة عن العين، إلى دي ليما وكانيدو مسجلي 11 هدفا من 12 للفريق. إلا أن النادي كان سيخوض المباراة في غياب هدافيه، بعد قرار لجنة الانضباط في الاتحاد الإماراتي بإيقافهما بعد شكوى من النصر بسبب شريط مصور انتشر على مواقع التواصل، ظهرا فيه يتوعدان الفريق الخصم بحركات اعتبرتها اللجنة مسيئة. إلا أن لجنة الاستئناف في الاتحاد أعلنت الأربعاء تعليق القرار. وقال رئيس اللجنة عبدالرحمن “دي ليما وكايو مؤهلان للمشاركة في مباريات الوصل إلى حين الفصل في القضية، إما بتأييد قرار الانضباط وإما بغير ذلك”.

وأوضح الاتحاد “قررت لجنة الاستئناف وقف تتفيذ العقوبة المتعلقة بإيقاف لاعبي نادي الوصل مؤقتا إلى حين صدور القرار النهائي”، والمتوقع في جلسة تعقد في 13 نوفمبر.

وكان الإيقاف قد تسبب في زيادة التوتر بين الفريقين الجارين في دبي، ولا سيما بعد موافقة الاتحاد الإماراتي على طلب النصر نقل مواجهة الفريقين من ملعب الوصل إلى الأهلي. ويلعب النصر منذ بداية الموسم على ملعب الوصل الذي اختاره بديلا لملعبه الذي تجري عليه إنشاءات جديدة تمهيدا لاستضافته مباريات ضمن كأس آسيا 2019، لكنه طلب نقل مباراة الخميس فقط إلى ملعب محايد من أجل تكافؤ الفرص. ويخوض العين الثاني مباراة القمة مع مضيفه الوحدة الثالث (13 نقطة) في غياب ثنائي خط هجومه السويدي ماركوس بيرغ والبرازيلي دوغلاس داينفريس والمدافع مهند العنزي بسبب الإيقاف.

ويأمل الوحدة في استمرار تفوقه على العين في ملعبه حيث يعود آخر فوز للأخير على منافسه التقليدي في ملعب آل نهيان إلى 24 نوفمبر 2008 عندما هزمه 1-0، وبعدها فشل في تحقيق أي انتصار في آخر تسع مواجهات بينهما.

ويخوض الجزيرة السادس (8 نقاط) اللقاء مع ضيفه شباب الأهلي الرابع (11 نقطة) بطموح الفوز الثالث هذا الموسم الذي يحيي آماله في حملة الدفاع عن لقبه، ولا سيما أنه لم يحقق سوى فوزين في ست مباريات. وينطبق الأمر نفسه على شباب الأهلي الذي تعادل في آخر مباراتين أمام الشارقة والوحدة بنتيجة واحدة 0-0.

وفي المباريات الأخرى، يلعب الخميس دبا الفجيرة مع حتا، والجمعة الشارقة مع الإمارات الذي أقال مدربه التشيكي إيفان هاشيك وعين التونسي نورالدين العببدي بديلا مؤقتا له بعد الخسارة أمام عجمان 2-3 في المرحلة الماضية، والسبت الظفرة مع عجمان.

22