العثماني يتشاور بشأن الوزراء الجدد في حكومته

الاثنين 2017/10/30
المشاورات مستمرة

الرباط - أكد رئيس الحكومة المغربية سعدالدين العثماني، الأحد، أنه بدأ “الاتصالات الأولية مع امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ومحمد نبيل بن عبدالله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية”. وقال العثماني إنه طلب من الطرفين اقتراح أسماء وزراء جدد.

وتأتي هذه المشاورات “بناء على ما ورد في بيان الديوان الملكي بتكليف رئيس الحكومة باقتراح أسماء لتعيين مسؤولين جدد في المناصب الشاغرة في الحكومة”، بحسب تصريحات للعثماني نشرها الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية المغربي واطلعت عليها “العرب”.

وقال رئيس الحكومة المغربي “نحن الآن في انتظار التوصل باقتراح أسماء مسؤولين جدد”. وأوضح أن حزب التقدم والاشتراكية أعلن أنه سيعقد لقاء لجنته المركزية في 4 نوفمبر القادم، كما سيعقد حزب الحركة الشعبية لقاء مكتبه السياسي. وتابع “نحن سننتظر ما ستسفر عنه لقاءات الهيئات الحزبية”.

وبيّن العثماني أنه فور توصله بالأسماء المقترحة من الحزبين المذكورين فإنه سيقترحها على العاهل المغربي الملك محمد السادس وسيعلم الرأي العام بذلك.

وأكد “نحن الآن نسير وفق ما جاء به بيان الديوان الملكي”.

وأضاف العثماني “نحن الآن بصدد إصدار مرسوم تعيين الوزراء وكتّاب الدولة الذين تم إعفاؤهم، وذلك حرصا على استمرارية المرفق العام وحرصا على استمرار العمل الحكومي بطريقة منتظمة”.

وأعفى العاهل المغربي، الثلاثاء، عددا من الوزراء وكبار المسؤولين من مناصبهم بينهم محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والذي كان يشغل منصب وزير الداخلية في الحكومة السابقة، والقيادي البارز في الحركة الشعبية والمرشح لأمانتها العامة.

وأقال كذلك وزير الصحة الحسين الوردي في الحكومتين الحالية والسابقة، بالإضافة إلى محمد نبيل بن عبدالله وزير السكن في كلتا الحكومتين والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية.

4