العثور على ست جثث وإنقاذ المئات من المهاجرين قبالة سواحل ليبيا

الأربعاء 2016/11/16
البحث عن المفقودين أصبح عديم الجدوى

روما- عثرت منظمة “إس.أو.إس ميديتيرانيه” الخيرية وخفر السواحل الإيطالي على 6 جثث، وتم إنقاذ نحو 550 شخصا خلال عمليات بحث وإنقاذ قبالة السواحل الليبية. وقال منسق عمليات المنظمة للبحث والإنقاذ ماتياس مينج في بيان، الثلاثاء، “لقد بذلنا كل ما بوسعنا، ولكن للأسف كانت عملية إنقاذ مأسوية وفقد ستة أشخاص حياتهم”.

وأنقذت المنظمة 114 شخصا، جميعهم من غرب أفريقيا، وانتشلت خمس جثث خلال عملية الاثنين في البحر على بعد نحو 30 كيلومترا من الساحل الليبي. وذكرت المنظمة أن شخصا سادسا غرق في البحر ولكن لم يتسن انتشال جثته، وتم العثور على صبي عمره 10 أعوام من الكاميرون فاقد للوعي ونقل بمروحية إلى مستشفى.

وفي بيان صدر في وقت متأخر، الإنين، قال خفر السواحل الإيطالي إن المنظمة قامت بواحدة من خمس عمليات إنقاذ شملت نحو 550 شخصا. وأضاف متحدث باسم خفر السواحل الإيطالي، الثلاثاء، أنه جرى انتشال 15 شخصا في آخر عمليات إنقاذ نفذوها، فيما لا يزال العشرات من المهاجرين الآخرين في عداد المفقودين.

وقال المسؤول إن البحث عن المفقودين أصبح عديم الجدوى، مشيرا إلى أن خفر السواحل ينسق للقيام بالمزيد من عمليات الإنقاذ البحري. وقال مينج “مأساة الثلاثاء تلقي بالضوء على أخطار عبور البحر المتوسط وضرورة الحفاظ على قدرة البحث والإنقاذ خلال الشتاء”.

وذكرت وسائل إعلام، الثلاثاء، أن العشرات من الأشخاص ربما يكونون قد لقوا حتفهم بعد العثور على حطام سفينة مهاجرين على بعد 55 كيلومترا من ساحل ليبيا. وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية بأن ناقلة نفط تمكنت من إنقاذ 15 شخصا من البحر، وتم نقلهم إلى سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي لتأخذهم إلى كاتانيا في صقلية.

4