العثور على قائد طائرة تابعة للنظام السوري بعد سقوطها في تركيا

الأحد 2017/03/05
جماعة "أحرار الشام" تقول إنها المسؤولة عن اسقاط الطائرة

اسطنبول- عثرت السلطات التركية على طيار الطائرة الحربية السورية التي تحطمت داخل الحدود التركية، وتم نقله إلى مستشفى، الأحد، نقلا عن حاكم اقليم هاتاي الحدودي.

وكانت جماعة "أحرار الشام" المتشددة اعلنت انها تمكنت من اسقاط الطائرة في وقت متأخر من السبت. ورغم ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنه لم يكن من الواضح ما إذا كان سبب سقوط الطائرة مشكلة فنية أو تم اسقاطها.

وتعد تركيا واحدة من الدول الداعمة لجماعات المعارضة السورية. وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم السبت إن الاحوال الجوية كانت سيئة في المنطقة، مشيرا إلى أن سبب التحطم لم يتضح بعد.

وذكر تقرير أن الطيار تمكن من استخدام مظلته للهبوط على الأرض بسلام. وعثر عليه خائر القوى بعد بحث استمر تسع ساعات من قبل فرق الأمن التركية ويخضع حاليا للرعاية الطبية بأحد المراكز الصحية المحلية.

وتردد أن الطائرة من طراز ميج 21 وتدعم روسيا الحكومة السورية في الحرب الأهلية.

كما أكّدت المصادر أن الطائرة كان تُقلّ على متنها قائدًا واحدًا فقط، وأن الفرق أنهت عمليات البحث والإنقاذ في مكان سقوطها.

ومساء السبت، أعلن النظام السوري فقدانه الاتصال مع قائد مقاتلة "ميغ 21"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التابعة للنظام (سانا).

وقال "أحمد قره علي"، المتحدث باسم فصيل "أحرار الشام " المعارض، كانت مقاتلة للنظام تحلق على ارتفاع منخفض عندما استهدفناها بمضاد طيران من عيار 23 ميليمتر بريف إدلب.

وأضاف "قره علي"، وإثر إصابتها تعرضت المقاتلة لعطل فني، وشوهدت وهي تبدأ بالسقوط.

وأكّد والي هطاي التركي "أردال أطا"، تلقيه معلومات تفيد بوصول قوات الدرك (الجندرمة) التركي والطواقم الطبية إلى حطام المقاتلة القادمة من الجانب السوري.

وأشار أطا، في تصريحاته إلى أنّ قمرة قيادة المقاتلة لا تفيد بوجود أحد داخلها بعد سقوطها قرب قرية "يايلاجق" التابعة لأنطاكيا.

1