العجز الأمني في العراق "ينعش" قوة داعش

الأحد 2015/06/07
داعش يضع الكمائن لقتل الهاربين خاصة من الشبان

الحويجة(العراق)- أعلن مصدر أمني عراقي الاحد مقتل 22 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية بالموصل.

وقال المصدر إن قوات البيشمركة صدت هجوما نفذه عناصر داعش في محاولة فاشلة لإعادة قضاء مخمور الى قبضتهم، مضيفا أن قوات البيشمركة قصفت تجمعات داعش في قرية حسن شامي وتل الشعير واجبرتهم على الانسحاب بالحال باتجاه مناطق جنوب الموصل.

وأوضح المصدر أن قوات البيشمركة تمكنت من قتل 20 عنصرا من داعش فضلا عن حرق ثماني عجلات.

من ناحية أخرى، أفاد مصدر أمني بأن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق الذي يربط ناحية حمام العليل بمدينة الموصل ما اسفر عن مقتل اثنين من ابرز قناصي داعش من الجنسية الليبية.

من جانبه، قال شيخ عشيرة الحديدين يونس الاكعد إن تنظيم داعش أقدم فجر الاحد على نقل 150 سجينا من سجون التسفيرات ومديرية شرطة نينوى وسجون اخرى تابعة لداعش في الموصل الى مدينة الرقة السورية بحافلات نقل سورية دون ان يوضح التنظيم لأهالي الموصل أسباب نقل السجناء المفاجئ .

وأضاف الاكعد أن أغلب السجناء الذين تم نقلهم ضباط في شرطة نينوى ومنتسبين في الفرقة الثانية فضلا عن شيوخ عشائر وصحفيين وبعض المحامين والاطباء الموقوفين لديهم.

وفي جانب متصل، أعلن مصدر أمني عراقي الاحد مقتل رجلين مسنين وامرأة وثلاثة اطفال بنيران قناصة تنظيم الدولة الاسلامية قرب قضاء الحويجة غربي كركوك.

وقال المصدر إن عشرات الأسر بدأت تفر من قضاء الحويجة بسبب رفضها وجود تنظيم داعش في مناطقهم وخوفا من عمليات القصف لطيران التحالف الدولي والتي كان اخرها قصف معمل تفخيخ الاسبوع الماضي ما أدى الى احداث دمار هائل بالقضاء .

وأضاف أن عمليات الهروب تمر باتجاه الطريق المؤدي الى قوات الحشد الشعبي بناحية العلم عبر جبال حمرين ليلا وسيرا على الاقدام وبمسافة ثماني ساعات سير .

وأكد أن داعش وضع كمائن داخل سلسلة مرتفعات حمرين وقناصة لقتل الهاربين خاصة من الشبان حيث قتلوا فجر الأحد رجلين مسنين وامرأة وثلاثة اطفال عن طريق القناصة . يذكر أن مناطق جنوبي كركوك وغربها تخضع لسيطرة داعش منذ العاشر من يونيو الماضي.

كما أعلنت الشرطة مقتل سبعة مدنيين وإصابة 16 اخرين في انفجار عبوتين ناسفتين بناحيتي كنعان وبهرز جنوبي بعقوبة . ولفتت إلى مقتل 10 مدنيين وإصابة تسعة آخرين في انفجار عبوتين في ناحية العبارة وقضاء المقدادية .

وفي حصيلة جديدة ذكرت مصادر طبية ان انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري قرب سوق تجارية الليلة الماضية خلف 17 قتيلا فضلا عن اصابة 25 اخرين في منطقة بلد روز التابعة لمحافظة ديالى.

وابلغت مصادر في دائرة صحة المحافظة أن "انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه الليلة الماضية قرب سوق تجاري يضم نقطة تفتيش للشرطة في منطقة بلد روز شمال شرقي بعقوبة مما اسفر عن مقتل 17 شخصا بينهم 5 من عناصر الشرطة واصابة 26 اخرين غالبيتهم من المدنيين وتم ادخالهم جميعا في مستشفيات المدينة لتلقي العلاج".

1