"العدوانية المجنونة" بين الكوريتين بمباركة أميركية

الخميس 2013/10/03
مراقبون اعتبروا أن سيول وواشنطن "تدمران الحوار بين الكوريتين"

سيول - نددت كوريا الشمالية بـ«العدوانية المجنونة» من جانب كوريا الجنوبية غداة العرض العسكري الضخم الذي أقيم في سيول إحياء للذكرى السنوية الـخامسة والستين لإنشاء القوات المسلحة الكورية الجنوبية.

وعرضت كوريا الجنوبية في هذه المناسبة جزءا من أسلحتها المتطورة بينها صاروخ جوال (كروز) قادر على القيام بضربات موضعية على مراكز الثقل الأساسي في الحكم الكوري الشمالي.

ويعتبر هذا النوع من الاستعراضات أمرا مألوفا في كوريا الشمالية، لكن مع ذلك فإن النظام الشيوعي في بيونغ يانغ لم يتوان عن التنديد بما اعتبره استفزازا من جانب سيول.

وعنونت الصحيفة الرسمية الكورية الشمالية «رودونغ سينمون» الناطقة باسم الحزب الوحيد في البلاد «الدمى (في يد الولايات المتحدة) نظموا تظاهرة عدوانية مجنونة».

واعتبرت الصحيفة أن العرض العسكري يرمي إلى تعزيز «التواطؤ العسكري» بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وإلى «تزخيم الاستعدادات لمهاجمة الشمال»، مشيرة إلى أن سيول وواشنطن «تدمران الحوار بين الكوريتين».

كذلك ندد نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي باك كيل يون من على منبر الجمعية العمومية للأمم المتحدة بما اعتبره «عجرفة» و«عشوائية» سياسة الولايات المتحدة التي «تضر بالسلام والأمن».

ووقعت كوريا الجنوبية وأميركا الأربعاء استراتيجية عسكرية مشتركة تحدد كيفية التعامل مع التهديد النووي الكوري الشمالي وأسلحة الدمار الشامل لدعم المظلة النووية الأميركية في شبه الجزيرة الكورية في ضوء التجربة النووية الثالثة للدولة الشيوعية طبقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء.

ووقع وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم كوان-جين ونظيره الأميركي شوك هاجل رسميا استراتيجية ردع ضد التهديدات النووية الكورية الشمالية وغيرها من التهديدات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل خلال اجتماعهما التشاوري الأمني السنوي.

وأكد وزير الدفاع الأميركي مجددا التزام بلاده بدعم إمكانيات الردع من خلال مدى واسع من الامكانيات العسكرية من بين ذلك المظلة النووية والهجوم بالأسلحة التقليدية والدفاع الصاروخي.

وجاء في البيان المشترك أن تلك الاستراتيجية تحدد إطار عمل للتحالف الاستراتيجي للردع ضد سيناريوهات التهديد النووي الكوري الشمالي خلال الهدنة ووقت الحرب وتعزز تكامل إمكانيات التحالف لتصل آثارها للردع إلى الحد الأقصى.

5