العراقيون بعد #مؤتمر_العدس يدعون المغتربين للعودة واستلام حصتهم

ناشطون يدشنون حملة ساخرة للتبرع بحصتهم من العدس خدمة للصالح العام.
الخميس 2019/02/21
تويتر العراقي يحفل بوصفات العدس

عبّر المواطنون العراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من الحصة التموينية التي أقرتها الحكومة بطريقة ساخرة ولاذعة، وأبدوا استعدادهم للتبرع بها للحكومة التي تعاني من الفساد المستشري.

بغداد - لم يجد العراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة للرد على قرار الحكومة بتوزيع مادتي العدس والدقيق ضمن الحصة التموينية للمواطنين إلا التهكم والسخرية، وما زاد من حدة السخرية هو ما صرّح به رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي خلال مؤتمر صحافي للتعليق على الزيادة الحاصلة في مادة العدس.

وقال عبدالمهدي، في المؤتمر الصحافي الأسبوعي الثلاثاء، إن “الزيادة أفضل من النقصان، وإنه في حال تم إنقاص تلك الكمية بالتأكيد سيكون هناك رفض من قبل المواطنين”.

وكان مجلس الوزراء قد وجه قبل أيام بتوزيع مادتي العدس والدقيق “الصفر” ضمن الحصة التموينية للمواطنين خلال شهر رمضان المقبل، حيث يقضي القرار بإضافة نصف كيلو من مادة العدس إلى مفردات البطاقة التموينية، وهو ما أثار انتقاد قطاعات واسعة من المواطنين.

وعلقت النائبة السابقة سروة عبدالواحد، الأربعاء، على هذا القرار بسخرية من توزيع نصف كيلو عدس فقط، واصفة ذلك بـ“الأمر المعيب”.

وقالت عبدالواحد، في تغريدة لها على تويتر:

srwa_qadir@

كنت أتمنى مكرمة السيد القائد تكون أكبر بدل نص كيلو عدس لو كانت المكرمة بناء ألف مستشفى وألف مدرسة نموذجية، وبناء مجمعات سكنية عصرية وتشييد أبراج ناطحات السحاب وبناء طرق خارجية سريعة، لكننا نقول بأن المكرمة تستحق أن تصبح هيد لاين في كل القنوات الإعلامية، لكن نص كيلو عدس معيب يا سيدي.

كما فضل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إطلاق تعبير “حفنة من العدس” على الكمية التي أقرتها الحكومة، في محاولة للتقليل من أهميتها قياسا بالأموال الطائلة التي أنفقت على مفردات البطاقة التموينية، دون أن يلمس المواطن تحسنا ملحوظا في كمية ونوعية المواد الموزعة بأسعار رمزية للمواطنين.

وكتب أحد الناشطين ساخرا:

Ali Turkmen@

تنويه.. إلى كافة العراقيين المغتربين في الخارج الذين تركوا أرض الوطن سوف تندمون أشد الندم سيعطون نصف كيلو عدس وكيلو دقيق لكل مواطن برمضان انتو خليكم برا.

وعلقت أخرى:

4ebaoqIXDZCAuLS@

ألمانيا الآن… اللاجئون العراقيون يتوافدون إلى القنصلية العراقية لإجراءات جواز العبور إلى العراق لاستلام حصتهم.

وجاء في تغريدة:

smsm_iq3@

نرجو من كافة الأخوة عدم إطلاق العيارات النارية بمناسبة إقرار مجلس الوزراء توزيع مادة العدس لكل فرد 200 غرام في شهر رمضان المبارك، والاحتفال كلّ حسب طريقته الخاصة ألف ألف ألف مبروك لكم أيها الشعب على هذا القرار التاريخي.

ودشن بعض الناشطين على تويتر حملة بعنوان #حملة_التبرع_بالعدس_للحكومة يتخلون فيها عن حصتهم طواعية لخدمة الصالح العام، على حد تعبيرهم، وقال أحدهم:

ghanemawy@

بعد الاجتماع لرئاسة الوزراء التي خرجت بنتائج مهمة للغاية وهي نصف كيلو عدس، بدورنا نشكر المجلس ورئاسته للخروج بهذا القرار، وأنا شخصياً أعلن وأمام الملأ بالتبرع بهذه الكمية لمن كان السبب وراء اختيار عبدالمهدي رئيسا.

وأضاف آخر:

Aliraqe Abo Morteza@

إنني المواطن العراقي أتبرع بكيلو العدس إلى عادل عبدالمهدي خدمة للصالح العام.

وعلّق مدوّن:

@آدم آدم

صحيح الزيادة أحسن من النقصان ولكن هذه الزيادة داخل دولة مثل العراق ذات ميزانية كبيرة وأموال هائلة، عدم إعطائها أفضل، لأن إعطاءها يعد سخرية بحق هذا الشعب المسكين.

وإلى جانب السخرية عبّر الكثير من المواطنين عن غضبهم وسخطهم من الأوضاع التي آلت إليها البلاد، وحجم الفساد المستشري في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وقال ناشط لائما الشعب لتقبله قرارات الحكومة:

@نبيل جريو

شعب مهيأ يستقبل كل شخص يضحك عليه وبرحابة صدر فعادي كل شي يصير فينا، نحـن المواطنون العراقيون نايمين على وجـوهنا والشبعان ما يدري بالجوعان وارجع وأقـول الشعـب وأنـا أولهم نستـاهل كـل شـي يصير فينا ولي يجيه من ايده الله يزيده.

وعلق آخر:

@سيد ضياء الحسني

مؤتمر صحافي لرئيس حكومة تناقلته الفضائيات، يفترض بك يا رئيس الحكومة أن تحل هذه الوزارة التي جوعت الشعب بعلمكم بفسادها وتوزيع منحه مالية لكل فرد عراقي، ثم تلتحق بها وزارة الصناعة لعدم تشغيل المصانع والمعامل، كما تلتحق بهما وزارة الصحة لفقدان الإنسانية بهذه المهنة.

وكانت “الحصة التموينية“ في الماضي تتضمن 9 مواد بينها مساحيق للغسيل، ومستلزمات الحلاقة، فضلًا عن المواد الرئيسية كالدقيق والأرز والسكر وغيرها، لكن، بعد سقوط النظام السابق تقلصت تلك “الحصة” إلى أربع مواد فقط، الأرز والدقيق والسكر والزيت، مع عدم الانتظام في توزيعها.

كما شهد هذا الملف فسادا ماليا كبيرا بعد عام 2003، بحسب الأجهزة الرقابية، من دون قدرتها على ضبط ذلك، فيما تم إصدار حكم بسجن وزير التجارة الأسبق فلاح السوداني بتهمة الفساد، لكن استياء المواطنين لازال مستمرا لغياب الحلول.

وكتب مواطن:

@قائد العقابي

يعني ما هو السر بعدم تحسن مفردات البطاقة التموينية بعد 15 عاما من استلامكم للسلطة؟  الجواب هو سرقة الأموال المخصصة للحصص التموينية.

وطالب أحدهم:

Mohammed Hattem@

رجعوا الحصة كما كانت في الماضي كما تقضي مذكرة التفاهم تسع مواد. نزلوا أسعار البنزين والغاز، نفسي أعرف مجلس النواب على ماذا يجتمع يوميا.. ما أعرف.

وعلق آخر على كلمة رئيس الوزراء بالقول:

Ahmed Ali@

ويضحك بعد… الضحك على الذقون مستمر مع تفاقم فسادكم.

19