العراقي عدنان حمد مديرا فنيا جديدا للأحمر البحريني

الخميس 2014/08/07
حمد مدرك تماما لمهمته في تشريف الكرة البحرينية

المنامة - حسم الاتحاد البحريني لكرة القدم مشكلة الطاقم الفني الجديد معلنا تعاقده رسميا مع المدرب العراقي عدنان حمد للإشراف على المنتخب الأول لمدة عامين، وذلك بالعاصمة البحرينية المنامة.

ويخلف حمد نظيره الإنكليزي أنتوني هيدسون على رأس الإدارة الفنية، حيث أكد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، رئيس الاتحاد، أن التعاقد مع المدرب العراقي جاء عن قناعة تامة نظرا لخبرة المدرب الواسعة في المنطقة والتي تؤهله لقيادة الأحمر خلال المرحلة المقبلة.

ويملك حمد سجلا تدريبيا حافلا، حيث أشرف على تدريب المنتخب الأردني لكرة القدم وقاده إلى الملحق الآسيوي من تصفيات كأس العالم 2014، بالإضافة إلى دور الثمانية من نهائيات كأس الأمم الآسيوية 2011، وخاض مؤخر تجربة مع نادي بني ياس الإماراتي لم تستمر سوى أشهر قليلة.

وأكد المدرب العراقي عدنان حمد إدراكه لحجم المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقه بعد تعيينه مديرا فنيا للمنتخب البحريني الأول لكرة القدم، مشيرا إلى أنه يعي تماما طموحات الشارع الرياضي البحريني بتحقيق إنجاز للمنتخب الأول.

وقد جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الاتحاد البحريني لكرة القدم، وحضره رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، حيث شهد المؤتمر توقيع العقد التدريبي الذي سيشرف من خلاله المدرب العراقي على تدريب الأحمر لمدة عامين. وقال حمد في المؤتمر: أعتز بثقة الإخوة في الاتحاد البحريني لكرة القدم بالإشراف على تدريب المنتخب الأول، وأنا سعيد بهذه التجربة التي أدعو من الله عز وجل أن يوفقني لتحقيق رغبة الشارع الرياضي البحريني بتحقيق إنجاز للمنتخب الأول.

حمد سيخلف نظيره الإنكليزي أنتوني هيدسون على رأس الإدارة الفنية للمنتخب البحريني

وأضاف: أعتقد أن مفاتحة الاتحاد البحريني لي لم تكن الأولى، حيث سبق أن تم مفاتحتي قبل سنة من الآن، لكن الوقت حان للعمل مع الإخوة في الاتحاد، حيث أتطلع شخصيا إلى تحقيق ظهور جيد للمنتخب في مختلف المسابقات الكروية المقبلة.

وأشار حمد إلى امتلاك الكرة البحرينية للعديد من العوامل التي تساهم في تحقيق الانجازات قائلا: “أبرز تلك العوامل توفر المواهب الكروية مقارنة بدول أخرى في المنطقة، وهذا ما شجعني فنيا على قبول تدريب المنتخب، ونأمل أن نبدأ الخطوات الفعلية في سبيل تحقيق ظهور مشرف في المحافل الخارجية”.

واستطرد: “أمامنا خطة إعداد وضعها الاتحاد البحريني مسبقا، سيتم تدرسها جيدا قبل إبداء الملاحظات، لكن أعتقد أن معسكر المنتخب الأول المقرر في أسبانيا الشهر الحالي يعد فرصة أكبر للتعرف على إمكانيات اللاعبين بشكل مكثف، وأمامنا استحقاقات هامة مقبلة أبرزها المشاركة في كأس الخليج العربي الثانية والعشرين لكرة القدم، ونهائيات كأس الأمم الآسيوية العام المقبل في أستراليا وسنبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق آمال وطموحات الكرة البحرينية”.

يذكر أن الشيخ علي بن خليفة كان قد أكد على توفر العوامل التي من شأنها أن تساهم في نجاح عدنان حمد والجهاز الفني المعاون، مبيّنا أنه سيتم عقد اجتماعات مكثفة خلال اليومين المقبلين لإتمام كافة التفاصيل والمتطلبات للمرحلة المقبلة، والشروع في الخطوات العملية لإعداد الأحمر للمشاركات المقبلة.

22