العراق: تعليق الرحلات الجوية في الشمال بسبب صواريخ سوريا

الاثنين 2015/11/23
تم الغاء عدد من رحلات الطيران من وإلى لبنان

بغداد- قررت سلطة الطيران المدني العراقي تعليق الرحلات الجوية لمدة يومين من وإلى المطارات الواقعة في شمال البلاد اعتبارا من صباح الاثنين لحماية الرحلات الجوية من مخاطر الصواريخ والقاذفات المتوجهة الى سوريا.

وقالت سلطة الطيران المدني في بيان إنها "قررت تعليق كافة الرحلات المغادرة والقادمة من وإلى مطاري اربيل والسليمانية وعلى مدى 48 ساعة اعتبارا من (الاثنين) الساعة الثامنة صباحا".

واوضح البيان ان القرار اتخذ "من أجل حماية المسافرين وبسبب عبور صواريخ كروز وقاصفات من الجزء الشمالي من العراق الى سوريا انطلاقا من بحر قزوين وايران والعراق الى سوريا".

واشار الى ان "جميع عمليات الطيران لجميع شركات الطيران تعمل بصورة اعتيادية لمطارات بغداد الدولي والنجف الاشرف والبصرة الدولي" نظرا "لعدم وجود أي صواريخ أو قاصفات في الأجزاء الاخرى من الفضاء العراقي".

واكدت تلار فائق المديرة العامة لمطار اربيل الدولي في مؤتمر صحافي في المطار صباح الاثنين "توقف جميع الرحلات من والى مطار اربيل منذ الساعة الثامنة من صباح الاثنين ولمدة 48 ساعة بقرارا من سلطة الطيران المدني العراقي"، مشيرة الى "مخاوف على الطائرات والمسافرين من الصواريخ الروسية".

وبدأت روسيا منذ 30 سبتمبر الماضي تنفيذ ضربات ضد معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا في اطار دعمها للرئيس الروسي بشار الاسد.

من جهته، اكد طاهر عبد الله مدير مطار السليمانية "تعليق جميع الرحلات الجوية من والى مطار السليمانية الى بغداد وعواصم الدول الأوروبية والدول المجاورة". واضاف ان جميع الرحلات توقفت حتى الساعة الثامنة من صباح الاربعاء.

وشدد على ان مطار السليمانية ملتزم بقرار سلطة الطيران المدني العراق حرصا على سلامة الرحلات الجوية وحياة المسافرين.

وتقول موسكو ان ضرباتها تستهدف الجهاديين وجماعات "ارهابية" فيما تقول الأطراف المناهضة لنظام الأسد انها الهدف الرئيسي وراء هذه الضربات.

واطلقت روسيا بما في ذلك السبت الماضي صواريخ كروز من بحر قزوين باتجاه سوريا في اطار ضرباتها الجوية.

وتم الغاء عدد من رحلات الطيران من وإلى لبنان وقامت بعض الشركات بالغاء رحلاتها بعد ان طالبت موسكو تجنب المجال الجوي في القسم الشرقي من البحر الابيض المتوسط.

وفي الاطار ذاته، ينفذ التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضربات جوية ضد الجهاديين في العراق وسوريا حيث اعلنوا دولة "خلافة" ومازالو يسيطرون على مناطق واسعة.

واكد المتحدث باسم التحالف الدولي الكولنيل ستيف وارن ان عمليات التحالف الجارية منذ اغسطس 2014 ليست سبب تعليق الرحلات في العراق.

1