العراق.. ضباط أميركيون يديرون عمليات سرية لحساب تنظيم القاعدة!

الأربعاء 2013/09/18
"هل تنظيم القاعدة أداة بيد وكالة الاستخبارات الأميركية"

بغداد - أكدت مجموعة تطلق على نفسها «كتائب حزب الله في العراق»، في بيان أطلعت عليه «العرب»، أنّه في عام 2011 درس مسؤولو وكالة الاستخبارات المركزيّة الأميركية (CIA) بعض الخيارات المتاحة للعمل في العراق ومنها قيامهم بعمليات سرية واسعة مع التأكيد على دور مفترض لتنظيم القاعدة في العمل القتالي في العراق.

وأضافت المجموعة، المتهمة عراقيا بارتباطها بفيلق القدس الإيراني، أنّ تنظيم القاعدة أداة بيد وكالة الاستخبارات الأميركية المذكورة، وهي تُحركها كيفما تشاء، مشيرة إلى أن التدهور الأمني في العراق دفعها إلى إعلان الأسماء التي قالت إنها لضباط أميركيين.

وأفادت جماعة «كتائب حزب الله في العراق» أنّ الضبّاط الأميركيين هم: «كريس فيكا» وهو ضابط الاستخبارات الأميركي العامل في السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء، و»دوين ديفس» الذي يعمل في مطار بغداد الدولي وتحديدا في مركز بغداد للدعم الدبلوماسي، فيما كشفت اسم الضابط الثالث وهو جون ماير وقالت إنّه يعمل في شركة «بتروناس» النفطية في محافظة الناصرية/ قضاء الرفاعي بحقل الغراف، وأنّه يتحدث اللغة العربية بطلاقة.

وتتمثل المهمة الموكولة للضابط الثالث، حسبما ورد في بيان «حزب الله العراقي»، في إدارة شبكة من ضبّاط مباحث أمن من دولة جارة للعراق وعملاء عراقيين، حيث قامت هذه الشبكة بتجارة المخدرات في محافظتي الناصرية والبصرة، فضلا عن إنشاء «شبكات غير أخلاقية» حسب نصّ بيان نفسه.

وأوضحت المجموعة أنّ الضابط الأميركي مسؤول عن عمليات استهداف المراكز المدنية في محافظة البصرة وكـذلك المسـؤول عـن الأحداث الأخيرة في محافظة الناصـرية وأحـد المحرضين على التظاهرات فيها. أمّا الضابط الرابع، فتقول المجموعة إنه «لويس مندوزا» وهو ضابط مخابرات أيضا يعمل في مركز بغداد للدعم الدبلوماسي في مطار بغداد. وقد تمّ تكليفه بالتنسيق بين عمل الضباط الثلاثة والأذرع العسكرية في تنظيم القاعدة في العراق.

من جانبه قلّل مصدر أمني عراقي من أهمية المعلومات التي كشفتها المجموعة المسلحة العراقية، مؤكّدًا أنها تندرج في نطاق سعي إيران إلى إبعاد الشبهات عن دورها في العراق ومهام أذرعها المسلحة في العراق.

كما قال إن «كتائب حزب الله» في العراق تٌعدّ ميليشيا تعمل تحت نظر حكومة بغداد ولها أنشطة قتالية وتتلقى توجيهاتها ودعمها من قائد «فيلق القدس الإيراني» قاسم سليماني.

3