العراق منذ الاجتياح الأميركي في 2003

أبرز المحطات والتحولات التي شهدها العراق منذ الهجوم الأميركي في 20 مارس 2003.
الجمعة 2018/05/11
التاريخ شاهد

* 20 مارس 2003: غزا تحالف بقيادة واشنطن العراق بحجة تدمير أسلحة دمار شامل لم يتم العثور عليها بتاتا.

* 9 أبريل: وصل الأميركيون إلى بغداد وفرّ الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قبل أن يتم القبض عليه في 13 ديسمبر 2003 ومن ثم يتم إعدامه في 2006.

* 1 مايو: أعلن الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش أن القسم الأكبر من المعارك انتهى، إلا أن “الحرب ضد الإرهاب” مستمرة.

* 16 مايو، منع الحاكم الأميركي بول بريمر مسؤولي حزب البعث من تولي وظائف عامة، ثم حل الأجهزة الأمنية.

* 2 أكتوبر: أقر تقرير لمجموعة تحقيق أميركية عدم العثور على أسلحة دمار شامل في العراق.

* 13 ديسمبر: القبض على صدام حسين بالقرب من تكريت شمال بغداد.

نقل السلطات

* 28 يونيو 2004: نقل التحالف السلطة إلى العراقيين، وتم حل السلطة المؤقتة التابعة له، وغادر بول بريمر البلاد.

* 30 يناير 2005: تم إجراء أول انتخابات تعددية في البلاد وسط مقاطعة من العرب السنة. حصل الشيعة الذين يمثلون ثلثي السكان، على الغالبية المطلقة، واختير الكردي السني جلال طالباني رئيسا انتقاليا في أبريل 2005، ثم أعيد انتخابه بعد عام.

* 15 ديسمبر 2005: فاز تحالف أحزاب وحركات شيعية في الانتخابات التشريعية لكن من دون غالبية مطلقة في مجلس النواب.

* 22 فبراير 2006: أدى تفجير ضريح شيعي في سامراء شمال بغداد إلى اندلاع نزاع طائفي دام بين الشيعة والسنة.

* 20 مايو، شكل الشيعي نوري المالكي أول حكومة بعد الحرب بتكليف من جلال الطالباني الذي أعيد انتخابه رئيسا.

* 10 يناير 2007: قرر الرئيس الأميركي إرسال أكثر من 20 ألف جندي إضافي إلى العراق حيث كانت أعمال العنف محتدمة.

* 14 أغسطس: قتل أكثر من 400 شخص في أشدّ الاعتداءات دموية في 4 سنوات استهدف أقلية الإيزيديين في محافظة نينوى (شمال).

* 1 يناير 2009، تسلمت السلطات العراقية “المنطقة الخضراء” فائقة التحصين في بغداد ورمز الاحتلال الأميركي.

* 27 فبراير: أعلن الرئيس الأميركي الجديد حينها باراك أوباما أن القوات الأميركية ستنسحب من العراق بحلول نهاية 2011.

* مارس 2010: نظمت انتخابات تشريعية لم تنبثق منها غالبية واضحة، ما أخّر تشكيل حكومة المالكي الجديدة إلى نوفمبر.

المعركة ضد الجهاديين

* 8 أبريل 2013: أعلن إنشاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام بقيادة أبي بكر البغدادي. وفي بداية 2014 احتل التنظيم الفلوجة.

* 30 أبريل 2014: أجريت انتخابات تشريعية هي الأولى بعد انسحاب الأميركيين. وحل تحالف المالكي في الصدارة، لكن دون أغلبية واضحة.

* 10 يونيو، احتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام الموصل، ثانية كبرى مدن العراق، وأراضي شاسعة أخرى، قبل أن يعلن قيام “الخلافة” في 29 يونيو، ويغير تسميته إلى “تنظيم الدولة الإسلامية”.

* 8 أغسطس: بدأت الغارات الأميركية ضد الجهاديين، ثم غارات التحالف الدولي.

* 2015: استعادت القوات العراقية مدينة تكريت، بدعم من التحالف ووحدات عسكرية تم تشكيلها بعد نداء من المرجعية الشيعية الدينية في البلاد. وتمت استعادة الفلوجة والرمادي في 2016.

* يوليو 2017: تمت استعادة الموصل بعد معارك استمرت تسعة أشهر.

* ديسمبر 2017: أعلن العبادي “انتهاء الحرب” على تنظيم الدولة الإسلامية.

أزمة إقليم كردستان

* 25 سبتمبر 2017: أيد 93 في المئة من سكان كردستان العراق استقلال الإقليم بعد استفتاء عارضته بغداد وأثار انتقادات دولية. وجرى الاستفتاء أيضا في مناطق متنازع عليها أبرزها محافظة كركوك النفطية.

* منتصف أكتوبر، أرسلت بغداد قواتها لاستعادة المناطق الواقعة خارج كردستان والتي كان سيطر عليها الأكراد منذ 2003 وبينها كركوك.

* 29 أكتوبر: أعلن مسعود بارزاني الذي بادر إلى إجراء الاستفتاء تنحيه من رئاسة كردستان.

7