العراق والأرجنتين يفتتحان البطولة الرباعية الودية

بطولة "سوبر كلاسيكو" تشكل فرصة هامة للمنتخبين السعودي والعراقي للتحضير لمشاركتهما في نهائيات كأس آسيا 2019.
الخميس 2018/10/11
كاتانيتش سلاح العراق

الرياض - تنطلق الخميس منافسات بطولة “سوبر كلاسيكو” الرباعية الودية في كرة القدم، والتي تحتضنها الرياض وجدة، بسلسلة مواعيد أبرزها اللقاء المنتظر بين الغريمين الأميركيين الجنوبيين البرازيل والأرجنتين.

وتضم البطولة التي يشارك فيها أيضا المنتخبان السعودي والعراقي، أربع مباريات توزع بين المدينتين، بدءا من الخميس بلقاء الأرجنتين والعراق على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، والجمعة بلقاء السعودية والبرازيل على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض، ولاحقا الاثنين بلقاء السعودية والعراق على الملعب نفسه، قبل أن تختتم الثلاثاء بالمباراة “اللاتينية” المنتظرة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

وفي حين يشارك المنتخب البرازيلي بعدد من نجومه أبرزهم نيمار لاعب باريس سان جرمان الفرنسي، يغيب عن المنتخب الأرجنتيني نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي الذي لم يعد بعد لصفوف المنتخب في أعقاب الخروج من الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا 2018 أمام فرنسا. وستشكل البطولة فرصة للمنتخبين السعودي والعراقي للتحضير لمشاركتهما في نهائيات كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات بين الخامس من يناير والأول من فبراير.

ويقص منتخبا الأرجنتين والعراق شريط منافسات البطولة، في غياب ميسي أفضل لاعب في العالم خمس مرات. وبدأ المنتخب الأرجنتيني استعداداته في المملكة، بحسب ما أعلنت الهيئة العامة للرياضة السعودية، بحضور عدد من أبرز لاعبيه مثل مهاجم يوفنتوس الإيطالي باولو ديبالا ومهاجم إنتر ميلان ماورو إيكاردي. إلا أن منتخب التانغو سيغيب عنه أيضا مهاجما ميلان غونزالو هيغواين ومانشستر سيتي بطل إنكلترا سيرجيو أغويرو.

في المقابل، يسعى المنتخب العراقي إلى استغلال فرصة مواجهة منتخب من هذا الطراز على أكمل وجه، في اختبار لمدربه الجديد السلوفيني ستريشكو كاتانيتش الذي تولى مهامه مطلع سبتمبر الماضي. وبعد مباراة ودية مع نظيره الكويتي انتهت بالتعادل 2-2، سيكون المنتخب بتشكيلته التي تضم 12 لاعبا محترفا، أمام اختبار مواجهة نخبة من أبرز اللاعبين العالميين.

وقال كاتانيتش “سنخوض مباراتين كبيرتين في البطولة الرباعية (…) سنكتشف في هاتين المباراتين الكثير وتتضح أمامنا الرؤية كثيرا على طريق التحضير للمشاركة في بطولة كأس آسيا في الإمارات”.

وكان العراق قد اعتذر بداية عن المشاركة في البطولة لارتباطه بمباراتين وديتين مع لبنان وسلطنة عمان في الفترة ذاتها، قبل أن يعود عن هذا القرار لاعتبارات عدة -بحسب مسؤولين في الاتحاد المحلي- أبرزها فرصة لقاء منتخبات على مستوى عال، إضافة إلى المردود المالي الكبير للمشاركة في الدورة، والذي يصل إلى مليون دولار أميركي.

واستدعى المدرب البرازيلي تيتي إلى تشكيلته عددا كبيرا من اللاعبين الذين دافعوا عن ألوان المنتخب في نهائيات كأس العالم، يتقدمهم نيمار ولاعب برشلونة فيليبي كوتينيو وحارس ليفربول الإنكليزي أليسون. كما استدعى المدرب الذي قاد البرازيل إلى ربع نهائي مونديال 2018 قبل الخسارة أمام بلجيكا (1-2)، مهاجم مانشستر سيتي غابريال جيزوس والظهير الأيسر لريال مدريد الإسباني مارسيلو ومدافع إنتر جواو ميراندا ومهاجم ليفربول روبرتو فيرمينو.

أما لدى المنتخب الأخضر، فكان الأبرز استدعاء اللاعب المخضرم حسين عبدالغني (41 عاما) لتشكيلة المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي بعد أربع سنوات من الغياب. ويملك “الفتى الذهبي” في رصيده 134 مباراة دولية، سجل خلالها 5 أهداف، وكان آخر ظهور له مع الأخضر في المباراة الودية أمام لبنان التي أقيمت في 14 أكتوبر 2014 (1-1). وكان بيتزي قد استدعى عبدالغني لتشكيلة المنتخب التي خاضت مباراة ودية ضد العراق في مدينة البصرة في فبراير الماضي، إلا أنه لم يتمكن من المشاركة لارتباطه مع ناديه فيرييا البلغاري.

وستكون مباراة المنتخب السعودي ضد البرازيل الخامسة بينهما. وفازت البرازيل في المباريات الأربع السابقة، وسجلت 16 هدفا مقابل 3 فقط. وأقيمت آخر مواجهة بين الفريقين في السادس من فبراير 2002، وكانت عبارة عن مباراة ودية في الرياض انتهت بفوز البرازيل 1-0.

23