العراق يبدأ إنشاء قرى سياحية في الأهوار

عبدالأمير الحمداني: خصصنا 64 مليون دولار لإنشاء قرى سياحية في الأهوار وتطوير مدينة أور.
الاثنين 2019/08/26
ثروة سياحية مهملة

بغداد - كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي عبدالأمير الحمداني، عن رصد 75 مليار دينار (64 مليون دولار) لإنشاء قرى سياحية في الأهوار، وتطوير مدينة أور الأثرية موزعة بالتساوي على مدى 5 سنوات.

وقال بيان لوزارة الثقافة إن الوزير بحث مع رحيم الخاقاني رئيس مجلس محافظة ذي قار، سبل تطوير واقع السياحة والآثار والنهوض بالبنى التحتية للمؤسسات الثقافية والمرافق العمرانية في الأهوار والمناطق الأثرية.

ونسب البيان إلى الحمداني قوله إن الوزارة تسعى لإنعاش الاستثمار في القطاع السياحي لأن واقع السياحة لا يمكن أن ينهض دون القطاع الخاص.

وأضاف أن الوزارة رصدت تمويلا بقيمة تقارب 13 مليون دولار سنويا لمشاريع الأهوار والآثار ولمدة 5 سنوات، سيجري استثمارها في إنشاء قرى سياحية في الأهوار، وتطوير مدينة أور الأثرية.

وأكد الخاقاني أن قطاع الثقافة والسياحة في محافظة ذي قار تعرض لظلم كبير على مدى عقود وأنه بحاجه حاليا إلى جهود كبيرة من الحكومة المركزية.

وتشير تقديرات اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة إلى أن ما يصل إلى مليون سائح يزورون مناطق الأهوار سنويا، لكنها تؤكد أن تلك المناطق تفتقر إلى أبسط الخدمات والاهتمام الحكومي.

وقال رئيس اللجنة رشيد السراي إن زوار مناطق الأهوار في محافظة ذي قار يأتون من مختلف محافظات العراق، إضافة إلى السائحين الأجانب والبعثات الأخرى.

وأضاف أن مناطق الأهوار تفتقر إلى أبسط الخدمات الأساسية بسبب الإهمال الحكومي لفرص تطوير تلك المواقع وجعلها من أهم المناطق السياحية في البلاد، وهو ما يمكن أن يحقق إيرادات تدعم خزينة الدولة.

وأوضح أن أبسط التقديرات تشير إلى إمكانية تحقيق إيرادات بقيمة 5 مليارات دينار سنويا من الرسوم فقط، فضلا عن عوائد النشاط الاقتصادي المحلي وتوفير الآلاف من فرص العمل الدائمة والمؤقتة.

وقال السراي “الأوضاع المتردية لتلك المناطق ناتجة عن إهمال مؤسسات الحكومة الاتحادية التي لم تقدم شيئا، بل إنها تمنع أي طرف محلي من تطويرها”. وأكد إمكانية مضاعفة الإيرادات وفرص العمل بشكل كبير إذا ما توفرت المرافق السياحية والخدمية المناسبة.