العراق يحبط البرازيل والجزائر تلوم الحظ

الثلاثاء 2016/08/09
ضغط رهيب

ريو دي جانيرو - نجح المنتخب العراقي في إحباط نيمار ورفاقه في المنتخب البرازيلي المضيف وأجبرهم باندفاعه على الاكتفاء بالتعادل 0-0 في العاصمة برازيليا ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في مسابقة كرة القدم للرجال في أولمبياد ريو 2016.

وكان المنتخب المضيف بدأ مسعاه نحو ذهبيته الأولمبية الأولى بتعادل مخيب أيضا ضد جنوب أفريقيا 0-0، ثم عجز على ملعب “مانيه غارينشا” عن التعامل مع الاندفاع والمشاكسة اللذين تميز بهما المنتخب العراقي.

وهذا التعادل أمام نيمار ورفاقه هو بنكهة الفوز بالنسبة إلى المنتخب العراقي الذي كان يستحق الانتصار في مباراته الأولى ضد الدنمارك نسبة إلى الفرص التي أهدرها لكنه اكتفى في النهاية بالتعادل.

وكانت الدنمارك المستفيدة الكبرى في هذه الجولة، إذ تصدرت المجموعة بأربع نقاط بعد فوزها على جنوب أفريقيا بهدف سجله روبرت سكوف.

فرصة ذهبية

تقام الجولة الأخيرة الأربعاء حيث تلعب البرازيل مع الدنمارك في سلفادور دي باهيا، فيما يلتقي العراق في التوقيت ذاته مع جنوب أفريقيا في ساو باولو حيث سيكون أمام فرصة ذهبية للحصول على إحدى بطاقتي المجموعة وبلوغ ربع النهائي للمرة الثالثة بعد مشاركتيه الأولى عام 1996 والثانية عام 2004 عندما حل رابعا، علما بأنه خرج من الدور الأول في مشاركتيه الأخريين عامي 1984 و1988.

من ناحية أخرى لام السويري بيار اندريه شورمان مدرب منتخب الجزائر الحظ والخبرة بعد خروج فريقه من الدور الأول في مسابقة كرة القدم للرجال ضمن الأولمبياد.

وصرح شورمان “لا يمكنني قول أي شيء للاعبين. أعتقد أنهم لعبوا جيدا أمام الأرجنتين وهندوراس (الخميس). كنا غير محظوظين مجددا. حارسنا فريد شعال كان غير موفق في الطريقة التي سجلت فيها الأرجنتين هدف الفوز”.

وخسرت الجزائر أمام الأرجنتين 1-2 على ملعب جواو هافيلانغ في ريو دي جانيرو، فمنيت بالهزيمة الثانية على التوالي بعد الأولى أمام هندوراس 2-3 وفقدت آمالها حسابيا في التأهل إلى ربع النهائي.

وتابع شورمان “مجددا أهدرنا طاقة كبيرة على أرض الملعب، ويحتاج اللاعبون إلى المزيد من التفكير. خلقنا الفرص مجددا، لكن لم نحافظ على هدوئنا للاستفادة منها”.

وتقدمت الأرجنتين عبر إنخل كوريا مطلع الشوط الثاني، ثم عادل سفيان بن دبكة قبل نحو نصف ساعة على النهاية، لكن جوناثان كاليري سارع بتسجيل هدف الفوز.

وعما تعلمته الجزائر من الألعاب، أضاف “تولي تدريب الجزائر كان تحديا كبيرا، لكني سعيد بطريقة لعبنا الجيدة. اللاعبون لا يملكون الكثير من الخبرة، وهذا جزء من المشكلة. أنا سعيد بفرصة المشاركة في الأولمبياد لكن ينتظرنا عمل كبير”.

وجدد شورمان ثقته في الحارس شعال رغم ارتكابه خطأين فادحين في مواجهة هندوراس. وعن مستقبله، قال “سنناقش ذلك بعد المباراة، لا أعرف ما إذا كنت سأستمر”.

من جانبه، قال بن دبكة مسجل الهدف الجزائري “عدنا في الشوط الثاني ضد هندوراس وأيضا أمام الأرجنتين. أهنئ زملائي لأنهم قدموا مباراة جيدة هنا. كان هدفي هاما وأعادنا إلى أجواء اللقاء. لكن الأرجنتين فريق كبير، لديه خبرة طويلة في الألعاب الأولمبية، هذا ما صنع الفارق”.

عبور محسوم

حسمت نيجيريا، بطلة 1996 ووصيفة 2008، بطاقتها إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم للرجال في أولمبياد ريو 2016 وذلك بفوزها على السويد 1-0 في ماناوس ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وتدين نيجيريا بفوزها الثاني، بعد ذلك الذي حققته في الجولة الافتتاحية على اليابان (5-4)، إلى عمر صادق الذي سجل هدف المباراة الوحيد بعد أن كان أيضا صاحب الهدف الأول لبلاده في الجولة الأولى.

ورفع المنتخب الأفريقي رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة بفارق 5 عن السويد وكولومبيا التي تلعب لاحقا مع اليابان. ولحقت نيجيريا بالبرتغال التي كانت سبقتها أيضا إلى ربع النهائي. وتختتم نيجيريا الدور الأول الأربعاء ضد كولومبيا، فيما تلعب السويد مع اليابان.

22