العراق يخفض أسعار النفط الخام وزيت الوقود المصدر للأردن

الثلاثاء 2014/01/14
خام كركوك بسعر يقل 20 دولارا عن سعر خام برنت

عمان – أعلن أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية فاروق الحياري أن الاردن والعراق اتفقا على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود المصدر للمملكة اعتبارا من مطلع العام الحالي. وقال الحياري خلال اجتماع لمجلس الوزراء الاردني إن “الجانبين اتفقا على تعديل سعر برميل نفط خام كركوك المصدر الى الاردن على اساس المعدل الشهري لنفط خام برنت بحسم مقداره 20 دولار للبرميل بدلا من 18 دولارا للبرميل”.

واضاف انه تم “كذلك تعديل سعر الطن المتري الواحد من منتوج زيت الوقود مطروحا منه حسم مقداره 100 دولار للطن بدلا من 88 دولارا للطن اي بزيادة قدرها 12 دولارا حسم اضافي لصالح الجانب الاردني”.

وأوضح الحياري أنه من المفترض ان “يسري العمل بهذه الحسومات اعتبارا من بداية العام الحالي بعد موافقة مجلس الوزراء العراقي عليها”. ويستورد الاردن حاليا حوالى عشرة آلاف برميل من النفط العراقي الخام يوميا وبأسعار تفضيلية (بفارق يقل 18 دولار عن السعر العالمي للبرميل) تشكل 10 بالمئة من احتياجاته النفطية التي يستورد معظمها من السعودية.

من جانب اخر، قدم الحياري “عرضا حول الاجتماعات التي عقدت بين الجانبين الاردني والعراقي في عمان خلال الايام القليلة الماضية لمتابعة تنفيذ توصيات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت في بغداد مؤخرا، لا سيما ما يتعلق بمشروع مد خط انبوب لتصدير النفط العراقي عبر ميناء العقبة جنوب الاردن”.

وأوضح ان “المشروع يتكون من انبوب لنقل النفط الخام بسعة مليون برميل يوميا يزود الاردن بأـ 150 الف برميل يوميا وأنبوب لنقل الغاز الطبيعي سعة 138 مليون قدم مكعب يوميا منها 100 مليون قدم مكعب يوميا تخصص للأردن”.

وأشار الى ان المشروع “يتكون من 5 محطات للضخ 3 منها في الاردن وخزانات بسعة اجمالية تبلغ 7 مليون برميل ورصيف لتصدير النفط في ميناء العقبة”.

كما سيتقاضى الاردن رسوم العبور عن النفط المصدر عبر ميناء العقبة، ويتيح المشروع فرص تشغيل العمالة الاردنية.

وكان البلدان وقعا العام الماضي اتفاقية اطار لمد انبوب لنقل النفط الخام العراقي من البصرة، أقصى جنوب العراق، الى مرافئ التصدير في ميناء العقبة، اقصى جنوب الأردن على ساحل البحر الأحمر.

ويأمل المسؤولون العراقيون ان يبلغ الانتاج النفطي تسعة ملايين برميل في اليوم بحلول 2017، مقابل 2 الى 2.5 مليون برميل في اليوم كمعدل حالي، وهو هدف متفائل جدا بحسب صندوق النقد الدولي ووكالة الطاقة الدولية. ويأمل العراق الذي يملك ثالث احتياطي نفطي في العالم يقدر بنحو 143 مليار برميل بعد السعودية وايران، في ان يؤدي بناء هذا الانبوب الى زيادة صادراته النفطية وتنويع منافذه.

ويقدر خبراء النفط كلفة مد خط ألانبوب من البصرة الى العقبة بنحو 18 مليار دولار وانه سيوفر فرص عمل لأكثر من 1000 مهندس وعامل داخل العراق وأكثر من 3000 مهندس وعامل داخل الاردن.

11