العراق يدشن مصنعا لتجميع شاحنات فولفو

الجمعة 2016/01/29
عقود مع شركاتع فرنسية قيد الدرس

بغداد – دشن العراق، الخميس، مركزا جديدا لتجميع شاحنات فولفو في مدينة الإسكندرية بمحافظة بابل بقدرة 3 آلاف شاحنة سنويا متعددة الأنواع، وأكد أن المشروع سيسد حاجة البلاد من الشاحنات.

وقال وزير الصناعة محمد الدراجي إن الشركة العامة لصناعة السيارات حققت شراكة استراتيجية مع شركة فولفو السويدية، ستوفر 20 بالمئة من تكلفة استيراد الشاحنات.

وأشار إلى أن المؤسسة الجديدة تضم خطين إنتاجيين تبلغ طاقة كل منهما 1500 شاحنة سنويا.

وتعرضت المنشآت الصناعية العراقية، إبان الغزو الأميركي عام 2003، إلى التدمير وسرقة جميع محتوياتها، وتحولت أغلب الشركات الحكومية البالغ عددها 76 شركة، إلى الخسارة، وأصبحت تقترض من البنوك الحكومية لتسدد رواتب موظفيها.

وتنتج الشركة العامة لصناعة السيارات حاليا مركبات صينية، وتنوي التعاقد مع شركات فرنسية وكورية جنوبية، وألمانية لتوسيع عملها.

وكانت وزارة الصناعة العراقية قد افتتحت في شهر مارس من عام 2014، أول مصنع لتجميع سيارات الصالون، تابع لوزارة الصناعة والمعادن، بالتعاون مع شركات القطاع الخاص المحلية والأجنبية.

11