العراق يرفض الإعادة القسرية لرعاياه اللاجئين في أوروبا

وزير الهجرة العراقي يبدي أسفه للإجراءات التعسفية التي تستخدمها بعض لدول في إعادة اللاجئين العراقيين قسرا إلى بلادهم دون مراعاة الجوانب الإنسانية.
الأربعاء 2018/03/07
ضرورة تشجيع العودة الطوعية

بغداد- رفض وزير الهجرة العراقي، جاسم محمد الجاف مساعي دول أوروبية لإعادة اللاجئين العراقيين قسرا إلى بلادهم إثر هزيمة تنظيم داعش. وطالب الجاف، خلال لقاء بالعاصمة بغداد جمع الجاف بسفير سويسرا غير المقيم هاينز بيتر لينز، بلدان الاتحاد بـ”مراعاة الجوانب الإنسانية في التعامل مع ملف العراقيين اللاجئين فيها”. كما أكد “رفض الحكومة والوزارة العودة القسرية للاجئين العراقيين”.

وأبدى الوزير أسفه لـ”الإجراءات التعسّفية التي تستخدمها بعض الدول (لم يسمها) في إعادة اللاجئين العراقيين قسرا إلى البلاد، دون مراعاة الجوانب الإنسانية والدوافع والظروف التي أرغمت هؤلاء اللاجئين على مغادرة وطنهم”.

وشدد الجاف على أنّ “إعادة اللاجئين الى البلاد يجب أن تكون وفق الأطر القانونية وبالتفاهم بين العراق والدول الأخرى، مع ضرورة العمل على تشجيع العودة الطوعية وتجنب إجبار اللاجئين عليها”.

ولم يحدد المسؤول العراقي عدد اللاجئين ممن رفضت طلبات لجوئهم في دول الاتحاد الأوروبي، إلا أن مكتب الإحصاء الأوروبي يشير إلى أنّ عدد العراقيين الذين تقدموا، في 2016، بطلبات لجوء في الدول الأوروبية بلغ 127 ألف شخص.

وترى دول الاتحاد الأوروبي أن ترحيل طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم بات أسهل من السابق عقب هزيمة داعش في العراق، في ديسمبر الماضي. وفرّ آلاف العراقيين خارج البلاد، ووصل الكثير منهم إلى دول الاتحاد الأوروبي، لدى اجتياح تنظيم داعش الإرهابي شمالي العراق وغربه عام 2014، وسيطرته على ثلث مساحته وتحول تلك المناطق إلى ساحة حرب مفتوحة على مدى ثلاث سنوات.

6