العراق يضرب موعدا مع إيران

الأربعاء 2015/01/21
يونس محمود يقود العراق إلى دور الثمانية

ملبورن (أستراليا) - بلغ المنتخب العراقي دور الثمانية من بطولة كأس الأمم الآسيوية بتغلبه، أمس الثلاثاء، على نظيره الفلسطيني 2-0 ضمن منافسات الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة في البطولة.

وسجل هدفي العراق يونس محمود وأحمد ياسين من المباراة ليرفع العراق رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني في ترتيب المجموعة الرابعة خلف اليابان الذي تغلب على الأردن 2-0 في مباراة المجموعة الأخرى، بينما ودع المنتخب الفلسطيني منافسات كأس آسيا دون أن يحرز أي نقاط.

كما ودع المنتخب الأردني الذي كان ينافس على التأهل لدور الثمانية قبل انطلاق منافسات الجولة الثالثة منافسات البطولة الآسيوية مع المنتخب الفلسطيني باحتلالهما المركزين الثالث والرابع في المجموعة الرابعة. وبذلك يلتقي المنتخب العراقي مع نظيره الإيراني متصدر المجموعة الثالثة في دور الثمانية، بينما يلتقي اليابان مع الإمارات ثاني المجموعة الثالثة.

من ناحية أخرى أكد المنتخب الياباني جدارته بالترشيحات القوية التي تضعه في مقدمة المتنافسين على لقب بطولة كأس آسيا 2015، وقطع الفريق الخطوة الأولى في طريق الحفاظ على اللقب بتأهله إلى الدور الثاني (دور الثمانية)، إثر تغلبه على نظيره الأردني 2-0 في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة. ولحق المنتخب الياباني بقافلة المتأهلين لدور الثمانية، حيث أكمل مع نظيره العراقي عقد المتأهلين للدور الثاني.

ويلتقي المنتخب الياباني بهذا نظيره الإماراتي، الجمعة المقبل، في دور الثمانية وذلك بعد فوز المنتخب الإماراتي بالمركز الثاني في المجموعة الثالثة.

منتخب العراق يلتقي نظيره الإيراني متصدر المجموعة الثالثة، واليابان يواجه الإمارات ثاني المجموعة الثالثة

ولم يسبق للمنتخبات العربية أن عرفت خيبات في كأس آسيا لكرة القدم كتلك التي تعيشها في النسخة الحالية المقامة بأستراليا حتى نهاية الشهر الجاري أو الأخيرة في قطر عام 2011.

واستبشر العرب خيرا بعد تأهل تسعة منتخبات من أصل 16 إلى النهائيات، فكان أن ودعت جميعها من الدور الأول باستثناء منتخبين هما الإمارات والعراق اللذين تأهلا عن مجموعتين تضم كل منهما ثلاثة منتخبات عربية. والأسوأ من ذلك أن هناك أربعة منتخبات عربية فقدت أملها حسابيا في التأهل بعد جولتين فقط على انطلاق الدور الأول وهي الكويت وعمان بعد سقوطهما أمام أستراليا وكوريا الجنوبية في المجموعة الأولى، وقطر والبحرين بعد سقوطهما أمام الإمارات وإيران في الثالثة.

وعن الخيبة العربية المتجددة قال المدرب الروماني كوزمين أولاريو “الفارق بين العرب والآخرين يكمن في القوة والتنظيم. هناك نوعية تقنية للاعبين العرب لكن التنظيم مفقود، بيد أني أعتقد أنهم سيتطورون قريبا”.

22