العراق يطلق مهرجانه الأول للأغنية الشبابية

بغداد تحتضن المهرجان الأول بمشاركة اثنتي عشرة أغنية من العراق والدول العربية.
الأربعاء 2021/02/17
سعدون جابر سيؤدّي في المهرجان أغنية "وصية أب" مع مطرب شاب

بغداد - يستعد العراق خلال شهر فبراير الجاري لإقامة مهرجانه الأول للأغنية الشبابية الملتزمة، والذي يضمّ العديد من الأغاني والأناشيد الشبابية الملتزمة باللغات العربية والكردية والتركمانية والسريانية، ما يشكّل مكونات وأطياف الشعب العراقي كافة.

وضمن تحضيرات القائمين على النسخة الأولى من المهرجان شهدت قاعة أكاديمية عمر محمد فاضل ببغداد مؤتمرا إعلاميا عقدته اللجنة التحضيرية للمهرجان وأداره الشاعر محمد المحاويلي بمشاركة جمعة العربي وعلي خصاف وعمر محمد فاضل وفريال الحيدري.

وقال المحاويلي “انبثق عن المهرجان منتدى النغم العراقي لتوثيق الموسيقى والغناء، من خلال فرق ستستقصي حياة الشعراء والملحّنين والعازفين والموزّعين والمطربين، مع مواصلة تنظيم المهرجانات وورش العمل”، مؤكّدا أن “المهرجان يسعى لحفظ قيم الغناء الملتزم وتعزيز الانتشار الذي تحقّقه الأغنية العراقية؛ فهو لبنة لتصحيح المسارات”.

محمد المحاويلي: المهرجان يسعى لتعزيز الانتشار الذي تحقّقه الأغنية العراقية
محمد المحاويلي: المهرجان يسعى لتعزيز الانتشار الذي تحقّقه الأغنية العراقية

ويقام المهرجان الأول في الحادي والعشرين من فبراير الحالي داخل قاعة قرطبة في فندق المنصور ببغداد، بمشاركة اثنتي عشرة أغنية من العراق والدول العربية والعالم، فيما يقام المهرجان الثاني في الثامن والعشرين من فبراير بمحافظة أربيل، شاملا الأغاني الكردية والتركمانية والسريانية، مع لوحات لفرقتي الفنون الشعبية في أربيل وكركوك.

وأوضح المحاويلي أن “اللجنة ستتنقل به بين محافظات العراق كافة بصحبة المتميزين من كل مهرجان، مقدّمين لهم خدمات متواصلة تجعلهم نجوما”، مؤكّدا أن “المهرجان الأول سيشهد مشاركة تسع شاعرات”.

كما أشار إلى أن “اللجنة لم تهمل أيّ مشاركة، لكنها راعت التوزيع بين المحافظات”، موضحا “يفتتح المهرجان بأوبريت وطني.. شعر إسماعيل حقي وغناء قاسم إسماعيل وفيصل حمادي وسعد عبدالحسين ومجدي حسين، تليهم أغنية ‘وصية أب’ بين سعدون جابر ومطرب شاب، وهي من كلمات وألحان جمعة العربي الذي سبق وأن لحن أشهر أغاني الفنانة سيناء “ظلمتوه بالوصف”، وأدّى قصيدة للشاعر رعد بندر بألحان الموسيقار فاروق هلال”.

وستؤدّى خلال المهرجان الأغنيات الاثنتا عشرة مسجلة بطريقة البلاي باك، وينشدها كل من رحاب بأغنية “يمة يا يمة” من الديوانية، وحنان ميسان من السويد بأغنية “بنات الناس مو لعبة”، ووسيم حبيب بأغنية موصلية، إضافة إلى لمياء وإنعام من السويد ومحمد الشمري من الأنبار وواثق الأديب من البصرة ووهج يوسف من كربلاء وعامر العلي من ديالى وفريال الحيدري وسيف سعد وحسن ثامر والطفل منتظر من بغداد ونوال خان من لندن، وكل الأغنيات منفّذة وجاهزة.

وقال عمر محمد فاضل “المهرجان يسعى إلى توطيد أطر التعايش السلمي ودعم الأغنية الشبابية الملتزمة، وهو يعدّ صحوة لترصين الأغنية الشبابية بهدف العودة إلى الأصالة”، مضيفا “الأغنية العراقية بالرغم من الأعباء المتوارثة التي تنوء بها ما زالت تتصدّر الساحات الغنائية العربية شعرا ولحنا وأداء”.

16