العراق يعالج أزمة جودة صادراته النفطية

السبت 2015/04/25
العراق يفصل انتاجه من النفط إلى خامين

سنغافورة – قال مصدران مطلعان أمس الجمعة إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) أبلغت شركاءها بأن بوسعهم بدء تحميل خام البصرة الثقيل بدءا من شهر مايو بدلا من الخام الخفيف الرئيسي.

ويعمل العراق ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك على فصل إنتاجه النفطي من الجنوب إلى خامين – خفيف وثقيل – لحل مشكلات بشأن الجودة تؤثر على الصادرات. وأبلغت سومو الشركاء بأن بوسعهم تحميل الخام الثقيل الجديد من جنوب البصرة.

لكن اثنين من الشركاء، من المقرر أن يتسلما الخام الثقيل، قالا إنهما باعا بالفعل خام البصرة الخفيف الذي خصص لشركتيهما قبل شهر أو اثنين للتحميل في أبريل ومايو.

وقال مصدر بالشركة رفض الكشف عن اسمه اتباعا لسياسة الشركة “كنا نتوقع إطلاق خام البصرة الثقيل في يونيو، لكنه حدث في وقت أقرب من المتوقع”.

وأضاف “قد يؤثر هذا على نحو 30 مليون برميل من الخام التي بيعت بالفعل كخام خفيف بناء على السعر الرسمي لبيع الخام”.

كانت سومو قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي أول سعر رسمي لبيع خام البصرة الثقيل رغم أنها لم تخصص أي كميات لشركائها في برنامج التحميل لمايو. ولم ترد سومو على طلب عبر البريد الإلكتروني للتعليق.

ومن بين شركاء سومو بي.بي وسي.إن.بي.سي ولوك اويل وسينوك وتوتال وبتروناس.

ويسابق العراق الزمن لزيادة الإنتاج بأي ثمن وهو يسعى لإنتاج 4 ملايين برميل يوميا خلال العام الحالي، ويستهدف إنتاج 6 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2018.

11