العراق يعلن الانتهاء من الحرب على داعش

السبت 2017/12/09
"معركتنا مع عدو أراد أن يقتل حضارتنا"

بغداد - أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت، سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية، مؤكدا "انتهاء الحرب" ضد تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد.

وقال العبادي خلال افتتاح مؤتمر الإعلام الدولي في بغداد إن "قواتنا سيطرت بشكل كامل على الحدود السورية العراقية ومن هنا نعلن انتهاء الحرب ضد داعش".

وأضاف العبادي "إن معركتنا كانت مع العدو الذي أراد ان يقتل حضاراتنا، ولكننا انتصرنا بوحدتنا وعزيمتنا، وبفترة وجيزة استطعنا هزيمة داعش".

من جهتها، أصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بيانا أعلنت فيه عن تمكن القوات العراقية من "تحرير الجزيرة بين نينوى والأنبار بإسناد طيران الجيش (...) وتمسك الحدود الدولية العراقية السورية شمال الفرات من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على طول 183 كيلومترا".

وأضافت أنه بذلك "تم إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من براثن عصابات داعش الإرهابية وأحكمت قواتنا البطلة سيطرتها على الحدود الدولية العراقية السورية من منفذ الوليد إلى منفذ ربيعة".

وتوقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الخميس أن تعلن الحكومة العراقية "التحرير الكامل" للبلاد من تنظيم الدولة الإسلامية بحلول منتصف الشهر.

وقال ماكرون "حتى لو أن جهودا كبرى ستتواصل من أجل النهوض بالبلاد ونزع الأسلحة والألغام فيها، سيتم تحرير (البلد) قبل نهاية السنة وآمل بأن أرى في الأشهر المقبلة انتصارا عسكريا في المنطقة العراقية السورية".

وفي الخامس من ديسمبر الجاري قال متحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب إن تقديرات التحالف تشير إلى أن أقل من ثلاثة آلاف مقاتل من تنظيم داعش لا يزالون في العراق وسوريا.

وقال الكولونيل بالجيش الأميركي رايان ديلون على تويتر "التقديرات الحالية تشير إلى أنه لم يتبق من مقاتلي داعش سوى أقل من 3000... وهؤلاء مازالوا يشكلون تهديدا، لكننا سنواصل دعم قوات شركائنا لهزيمتهم".

وانهار في وقت سابق من هذا العام ما يسمى بـ"الخلافة" التي أعلنها التنظيم في سوريا والعراق بخسارته مدينتي الموصل والرقة ومناطق أخرى.

وقبل يومين أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين النصر الكامل على التنظيم المتطرف على ضفتي نهر الفرات في سوريا، حيث لم يحدد إن كان يشير إلى انتهاء العمليات العسكرية في سوريا بأكملها أو فقط المناطق المحيطة بوادي الفرات.

وأدى التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية عام 2015 إلى تحويل الدفة لصالح الرئيس بشار الأسد حليف موسكو ضد المعارضة المسلحة التي تقاتل للإطاحة به.

1