العراق يفوز باستضافة خليجي 25

ملاعب العراق ستحظى للمرة الثانية في تاريخ كأس الخليج باستقبال الفرق في بطولة خليجي 25 بعد توافر كل الشروط المطلوبة للاستضافة.
الجمعة 2019/11/29
قرار بالإجماع

الدوحة- فاز العراق رسميا بشرف استضافة النسخة الخامسة والعشرين من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 25) بالإجماع من قبل رؤساء الاتحادات الخليجية وأمناء السر خلال المؤتمر العام للبطولة الذي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة. وستكون هذه هي المرة الثانية التي يستضيف فيها العراق فاعليات بطولة كأس الخليج بعد نسخة عام 1979 في بغداد.

وكان مقررا أن يستضيف العراق خليجي 23، لكن تم سحب ذلك بسبب الحظر المفروض على الكرة العراقية من قبل الاتحاد الدولي للعبة، إلا أنه بعد فك الحظر أصبح العراق جاهزة لاستضافة البطولة.

وعبّر عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عن ارتياحه الكبير للثقة التي وضعها رؤساء الاتّحادات الخليجية وأمناء السر في البصرة والعراق لتحظى بشرف الاستضافة، مؤكدا أن هذا الأمر أسعد جميع العراقيين بلا استثناء. واعتبر مسعود فوز العراق بشرف الاستضافة إنجازا كبيرا للشعب العراقي في جميع محافظات العراق.

وقال مسعود، إن الجانب الحكومي ممثلا في وزارة الشباب والجانب الأمني ممثلا في وزارة الداخلية، تعهدا بتوفير الجانب الأمني لجميع الفرق والجماهير الخليجية وخروج البطولة بأفضل صورة.

وشدد مسعود على أن سحب الاستضافة في السابق كان سببه الرئيسي الحظر المفروض على الكرة العراقية، ولكن الآن الحظر تم رفعه ونقل المباريات حاليا في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 هو بشكل مؤقت، وستعود الأمور إلى نصابها الصحيح وتعود العراق لاستضافة المباريات في التصفيات مرة أخرى.

وأضاف مسعود، “سنضع كل الجماهير الخليجية على رأسنا ونتمنى تواجد الجميع سواء بالطيران أو عن طريق البحر وأيضا بالبر، خاصة الكويتيين الذين بمقدورهم الحضور بالبر عن طريق السيارات. وأهلا وسهلا بكل الجماهير والضيوف في العراق”.

ومن جانبه كشف جاسم الرميحي الأمين العام للاتحاد الخليجي أن الملف العراقي توافرت فيه كل الشروط المطلوبة للاستضافة، ورفعت الأمانة العامة للاتحاد موافقتها للرؤساء خلال المؤتمر العام، واعتمد المكتب التنفيذي قرار منح الاستضافة للعراق عن جدارة متمنّيا أن تنظّم البصرة بطولة استثنائية وتخرج بأفضل صورة. وقال الرميحي إنه في حال لم تسمح الظروف للعراق باستضافة البطولة، فإن أي دولة من حقها أن تقدّم ملفا للاستضافة وتكون بديلة للعراق، وفقا للملف ومطابقة المعايير والشروط الخاصة بالاستضافة.

22