العراق يندفع في زيادة إنتاج النفط

الاثنين 2015/02/16
العراق يسعى إلى تغطية متطلبات موازنة العام الجاري

بغداد – دعا عادل عبدالمهدي وزير النفط العراقي إلى استحداث منشآت ضخمة جديدة لاستخراج النفط الخام في العراق لتقليل الأضرار الناجمة عن انخفاض أسعار النفط في السوق العالمية.

وقال إن ذلك “سيعزز مشروعنا برفع كمية الإنتاج وسيساهم برفد الموازنة العامة للبلاد بالأموال، وذلك أيضا سيقلل من تأثر العراق بانخفاض أسعار النفط في السوق العالمية”.

ورفع العراق مطلع العام الجاري مستويات إنتاج النفط الخام إلى معدلات غير مسبوقة.

ويسعى العراق خلال العام الحالي إلى رفع مستويات صادرات النفط الخام إلى 3.3 مليون برميل يوميا لتأمين متطلبات الموازنة العامة الاتحادية للعام الجاري.

ووصل إلى بغداد أمس رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارازاني واجتمع برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لمناقشة مقترح زيادة صادرات الإقليم من النفط.

وقال النائب عن كتلة التغيير الكردية في مجلس النواب كاوه محمد إن مقترح حكومة الإقليم الذي يحمله بارزاني يتضمن زيادة صادرات نفط الإقليم وصادرات النفط من كركوك عبر الإقليم من 550 ألف برميل يوميا إلى 625 ألف برميل يوميا في يوليو المقبل على 3 مراحل.

وكانت بغداد وأربيل قد اتفقتا في ديسمبر الماضي على أن يقوم إقليم كردستان بتسليم ما لا يقل عن 250 ألف برميل نفط يوميا إلى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير، وتصدير 300 ألف برميل يوميا من قبل الحكومة الاتحادية من حقول محافظة كركوك عبر خط أنبوب النفط في إقليم شمال العراق.

ويعتمد العراق على واردات النفط لتمويل 95 بالمئة من الموازنة، ويصدر حاليا نحو 2.5 مليون برميل يوميا، مع توقعات بزيادة الإنتاج إلى 4 ملايين برميل يوميا خلال العام الحالي. ويواجه العراق أزمة اقتصادية اضطرته إلى تقليل حجم الموازنة المالية نتيجة انخفاض أسعار النفط والتكاليف الباهظة للصراع مع تنظيم داعش، فيما أعلنت وزارة المالية الشهر الماضي أنها ستزيد الضرائب على بعض الخدمات المقدمة للمواطنين. واعتمدت الموازنة التي يبلغ الإنفاق فيها نحو 102 مليار دولار على سعر 56 دولارا للبرميل.

10