"العربي" قناة قطرية جديدة تنطلق من لندن

الأربعاء 2015/01/14
بشارة يُدير امبراطورية أعلامية جديدة من لندن

لندن – تستعد شركة فضاءات ميديا القطرية والتي تتخذ من لندن مقرا لها لإطلاق قناة تلفزيونية باسم “العربي” بعد أشهر من إصدار صحيفة “العربي الجديد”، ويتولى النائب السابق في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة إدارة القناة، ومن المتوقع أن تحظى باهتمام كبير من المسؤولين القطريين ليكون لها نفس ثقل قناة الجزيرة في المشهد الإعلامي العربي.

وعزا بعض الخبراء الإعلاميين أسباب إطلاق هذه القناة إلى محاولات قطر “تصحيح صورتها” التي تضررت في السنوات الأخيرة والتخفيف من “وطأة العداء الذي تولد ضدها وساهمت فيه قناة الجزيرة”.

وفيما يلف الغموض هذا المشروع الإعلامي الجديد نشرت تقارير صحفية أن القناة سيتم إطلاقها لتلافي التراجع الذي عرفته قناة الجزيرة بعد انخفاض شعبيتها في السنوات الأخيرة، لكن مصادر إعلامية أكدت أن القناة الجديدة لن تكون متخصصة في الجانب الإخباري على غرار الجزيرة وإنما سيطغى عليها جانب المنوعات والترفيه.

وحسب الموقع الرسمي للقناة، فإن الأخيرة عبارة عن شبكة تلفزيونية عامة، تتنوع برامجها وتتوزع بين الأخبار والبرامج السياسية والاجتماعـية والثقافية والترفيهـية.

وقال الكاتب المغربي المقيم في لندن حسن سوسي “إن قطر شعرت ببدايات تراجع قناة الجزيرة بعد أن كانت في القمة، لذلك بادرت إلى إنشاء قناة جديدة يدل اسمها على أنها تحاول أن تكون ممثلة لما تسميه قطر عمليا العربي الجديد أي مولود ما كان يسمى الربيع العربي”. وأضاف أن “العربي ستكون مكملة للجزيرة تجاه بعض القضايا الإعلامية، وقد تلعب دور البديل في بعض القضايا الأخرى.

والقناة الجديدة قد لا تكون محايدة ولكنها ستشتغل وفق القوانين السائدة في بريطانيا، وهي بهذا المعنى لن تتجاوز بعض الحدود المسموح بها قانونيا في التعامل مع قضايا الساعة، ما سيضفي عليها مصداقية في نظر الكثيرين على عكس الجزيرة التي كانت أداة للهجوم على سياسات وشخصيات في المنطقة.
18