العربي يتوق إلى فك عقدة السالمية في الدوري الكويتي

الخميس 2015/03/05
قمة مرتقبة بين العربي والسالمية

الكويت - تدور منافسات المرحلة الـ18 من بطولة الكويت في كرة القدم على مدى الأيام المقبلة، وسيكون لقاء العربي المتصدر ونظيره فريق السالمية محط أنظار الجماهير الكويتية.

يتطلع فريق العربي المتصدر إلى فك عقدة منافسه السالمية الرابع عندما يحل ضيفا عليه يوم السبت المقبل في المرحلة الـ18 من بطولة الكويت في كرة القدم.

وتستحوذ مباراة السالمية وضيفه العربي على الاهتمام كونها تجمع بين أفضل فريقين في الموسم الراهن. ويشغل العربي المركز الأول برصيد 44 نقطة وهو قادم من فوز صعب على الفحيحيل الـ14 الأخير بهدف وحيد، ولا شك في أنه سيستفيد معنويا من تمديد عقد مدربه الصربي بوريس بونياك لمدة سنتين حتى نهاية موسم 2017-2018 مقابل 750 ألف دولار بعد مفاوضات طويلة أعقبت تلقيه عروضا مغرية من خارج الكويت. ويقدم “الأخضر” موسما مميزا إذ توج بطلا للكأس على حساب الكويت 4-2 ويتصدر ترتيب الدوري الذي يسعى إلى خطب وده بعد طلاق بدأ في 2002.

كما يطمح إلى فك عقدة السالمية الوحيد الذي أسقطه في الدوري 2-3 قبل أن يقصيه من الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس 2-4. ومن المقرر أن يشارك أحمد الصالح والسوري فراس الخطيب في المباراة، الأول بعد تماثله للشفاء والثاني بعدما فضل الجهاز الفني إراحته في الجولة السابقة أمام الفحيحيل بسبب شعوره بالإجهاد.

في المقابل، يعتبر السالمية أفضل فريق في الموسم الحالي من ناحية الأداء الذي يقدمه بقيادة اللاعب العاجي جمعة سعيد والمدرب محمد دهيليس الذي بلغ فريقه نهائي الكأس وهو ينتظر الفائز من مباراة نصف النهائي الثانية بين القادسية واليرموك المقررة في 7 أبريل المقبل. ويدخل السالمية المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه في اللقاءات الـ3 الأخيرة على ضيفه الساحل 4-1 وخصوصا مضيفه القادسية حامل اللقب 6-0 وضيفه اليرموك 3-0.
القادسية يواجه الصليبخات، ولكنه لا يزال يبحث عن ذاته بعد الخروج من الملحق المؤهل إلى دوري أبطال آسيا

ويشغل “السماوي” المركز الرابع برصيد 37 نقطة، وهو يسعى إلى الفوز على العربي، حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج في المشاركة مع القادسية (16 لقبا لكل منهما)، كي يعزز حظوظه في انتزاع اللقب للمرة الخامسة في تاريخه.

وفي مباراة ثانية، يعتبر الكويت مرشحا لتجاوز عقبة خيطان وهو قادم من فوز تاريخي كبير على التضامن الذي يعاني إداريا 9-0. ويحتل الكويت المركز الثاني بـ39 نقطة ويرنو إلى انتزاع اللقب للمرة الـ12 في تاريخه، فيما يشغل خيطان المركز الـ8 بـ(17 نقطة).

يدرك الكويت بأن عليه التركيز على بطولة الدوري بعد أن خسر نهائي الكأس. وسيستفيد “العميد” من عودة جراح العتيقي من الإيقاف، فيما يغيب وليد علي للسبب نفسه. وفي مباراة ثالثة، يواجه القادسية الصليبخات، ولكنه لا يزال يبحث عن ذاته بعد الخروج من الجولة الثالثة للملحق المؤهل إلى دوري أبطال آسيا أمام مضيفه الأهلي السعودي 1-2 والخسارة الفادحة أمام السالمية بسداسية نظيفة.

وتفتتح المرحلة اليوم الخميس بمباراة كاظمة مع الجهراء، على أن يلعب غدا الجمعة الفحيحيل مع النصر، الشباب مع الساحل والتضامن مع اليرموك ويوم السبت أيضا القادسية مع الصليبخات وخيطان مع الكويت.

ويحتل كاظمة المركز السادس برصيد 32 نقطة وفاز في آخر مبارياته على الصليبخات 3-2، فيما يشغل الجهراء المركز الخامس بـ37 نقطة بعد أن حقق نتيجة طيبة في المرحلة الماضية تمثلت في فوزه على الشباب 4-1. وقد جرى تقديم المباراة لتقام اليوم كي يتمكن الجهراء من الاستعداد للمرحلة الرابعة من بطولة الأندية الخليجية إذ يلعب مع مضيفه الرفاع البحريني ضمن منافسات المجموعة الرابعة في 9 مارس الحالي.

22