العربي يعزز صدارته في الدوري الكويتي في انتظار لقاء الكلاسيكو

الاثنين 2015/04/06
العربي يجهز نفسه للقاء الغريم الكويت الذي سيحدد هوية البطل

الكويت - بات فريق العربي الكويتي على بعد خمس جولات فقط من تحقيق لقبه الغائب عن خزائنه مدة ثلاث عشرة سنة في انتظار جولة الحسم مع لقاء القمة المنتظر مع الغريم الكويت الكويتي والذي سيحدد هوية الفائز بنسخة هذا العام.

اقترب فريق العربي من تحقيق لقبه 17 ضمن مسيرته الكورية بعد تغلبه على ضيفه الساحل 5-0 في ختام المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الكويتي لكرة القدم، فيما استمر الكويت في مطاردته بفوزه الكاسح على ضيفه الفحيحيل 8-0.

وأصبح في رصيد العربي 56 نقطة في المركز الأول مقابل 51 نقطة للكويت قبل خمس مراحل على الختام، علما أن الفريقين سيلتقيان خلال المرحلة المقبلة في مباراة قمة قد تتحدد على ضوء نتيجتها هوية البطل.

يذكر أن العربي يتقاسم الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب مع القادسية (16 لقبا لكل منهما) فيما يسعى الكويت إلى لقبه الثاني عشر.

وفي المباراة الأولى، سجل أهداف العربي أحمد عتيق (خطأ في مرمى فريقه) والسوري فراس الخطيب وحسين الموسوي والأردني أحمد هايل. وتجمد رصيد الساحل عند 10 نقاط في المركز الثالث عشر قبل الأخير.

وفي المباراة الثانية، سجل أهداف الكويت كل من حسين حاكم والبرازيلي روجيرو دي أسيس كوتينيو وعبدالله البريكي والعماني عبدالعزيز المقبالي. وبقي رصيد التضامن 8 نقاط في المركز الرابع عشر الأخير.

وتمسك الجهراء بالمركز الرابع بتغلبه على مضيفه النصر بخماسية نظيفة بصم عليها فيصل زايد والبرازيلي ألكسندر نينو (من ركلة جزاء) ومواطنه إلياس دي أوليفيرا ومحمد دهش. وبات في رصيد الجهراء 45 نقطة فيما بقي رصيد النصر عند 16 نقطة في المركز التاسع.

وفاز السالمية على الصليبخات برباعية نظيفة حملت توقيع الأردني عدي الصيفي والعاجي جمعة سعيد وفيصل العنزي (من ركلة جزاء) والعاجي الآخر إبراهيما كيتا. وبقي السالمية خامسا برصيد 44 نقطة والصليبخات سابعا بـ31 نقطة.

بونياك: "الأخضر جاهز على الدوام وسيكون في الموعد أمام الكويت"

وكانت المرحلة افتتحت الجمعة الماضي وشهدت خسارة التضامن أمام كاظمة 0-8 وفوز خيطان على الشباب 4-0 وتعادل اليرموك مع القادسية حامل اللقب 1-1.

وشهدت المرحلة تسجيل 36 هدفا في سبع مباريات بمعدل 5.14 أهداف في المباراة الواحدة.

وبالعودة إلى تفاصيل اللقاء، يبدو أن مهمة العربي في مواجهة الساحل لم تكن سهلة حيث احتاج أصحاب الأرض 35 دقيقة لإدراك هدف التقدم والذي جاء عن طريق فهد الرشيدي والذي ارتطمت رأسيته بقدم مدافع الساحل أحمد عتيق قبل أن تستقر في شباك الساحل، ولجأ العربي إلى الهجوم الضاغط منذ بداية المباراة لكن لياقة الساحل أسعفته في التصدي للهجوم الكاسح للأخضر، لينتهي الشوط الأول بهدف دون رد.

وفي الشوط الثاني نجح البديل فراس الخطيب في إضافة هدفين من تمريرات متقنة لمحمد جراغ، وأضاف البديل الآخر حسين الموسوي الهدف الرابع فيما اختتم أحمد هايل مهرجان الأهداف بهدف خامس في ظل تراجع أداء الساحل وانهيار لياقة لاعبيه.

وفي مباراة أخرى رفع الجهراء رصيده من النقاط وسجل أهداف الفريق كل من فيصل زايد، ومحمد دهش هدفين ونينو من ركلة جزاء وإلياس، واحتاج فريق الجهراء نصف ساعة لبلوغ مبتغاه في زيارة شباك الضيوف، حيث نجح فيصل زايد من تسجيل الهدف الوحيد في هذا الشوط. وفي الشوط الثاني تحصل الجهراء على ركلة جزاء تصدى لها البرازيلي نينو، لتنفتح خطوط النصر نحو تلقي ثلاثة أهداف أخرى بتوقيع إلياس ومحمد دهش الذي أضاف الهدفين الرابع والخامس.

وأكد مدرب العربي الكويتي لكرة القدم، قدرة الأخضر على المضي قدما هذا الموسم نحو حصد لقب الدوري الغائب عن خزائن النادي منذ 13 عاما.

وقال بونياك إنه قدم وعدا للاعبين وإدارة الكرة في النادي بحصد اللقب، وهو ما يسير الفريق نحو تحقيقه بنجاح هذا الموسم.

وأضاف بونياك أن العربي يتميز هذا الموسم بوجود البديل الجاهز والجميع يبذل قصارى جهده لنيل المشاركة في المباريات، وهو ما يعطي الأخضر القوة المطلوبة.

وحول “الكلاسيكو” أو ما يعرف بلقاء القمة ضد الكويت، والتي ستحدد مصير درع الدوري بصورة كبيرة قال بونياك، إن العربي جاهز على الدوام ومواجهة الكويت رغم أهميتها إلا أنها لن تمنع الأخضر من حصد لقب الدوري حتى لو آلت نتيجتها لصالح الكويت، على حد قول بونياك.

وأوضح بونياك أن الأخضر سيكون في الموعد أمام الكويت ولن يفرط في أي نقطة لحسم بطولة الدوري قبل ختام منافسات الموسم الحالي. وشكر بونياك جماهير الأخضر على حضورها ودعمها الدائم للفريق، معتبرا إياها سر تفوق الأخضر في الموسم الحالي.

22