العربي يواجه السالمية في نصف نهائي كأس الكويت

الأربعاء 2015/02/11
حلم النهائي يراود العربي والسالمية

الكويت-تدور اليوم مباراة نصف النهائي الأول لكأس الكويت في كرة القدم، والتي تجمع بين فريقي العربي والكويت في قمة واعدة ومرتقبة.

يصطدم العربي مع السالمية اليوم الأربعاء في المباراة الأولى من الدور نصف النهائي لبطولة كأس الكويت لكرة القدم. وتجمع المباراة الثانية بين القادسية واليرموك وقد جرى تأجيلها إلى موعد يحدد لاحقا نظرا إلى ارتباط الأول بمباراته التي دارت أمس الثلاثاء في المرحلة الثانية من ملحق دوري أبطال آسيا أمام ضيفه الوحدات الأردني.

ولا شك في أن المتابعين يأملون في وقوع “النهائي الحلم” الذي قد يجمع بين الغريمين التقليديين القادسية والعربي، وإذا كان الأول مرشحا لتجاوز اليرموك الحادي عشر في الدوري (9 نقاط)، فإن الثاني لا يعتبر مرشحا مطلقا لتخطي السالمية.

ويخوض العربي موسما استثنائيا لاسيما وأنه يأتي بعد سنوات عجاف ابتعد خلالها “الأخضر” عن منصات التتويج، إذ توج بطلا للكأس على حساب الكويت (4-2) ويتصدر ترتيب الدوري المحلي برصيد 3 نقاط متقدما على القادسية الثاني والكويت الثالث (32 نقطة لكل منهما) وهو قادم من فوز عزيز على كاظمة 2-1.

القادسية والعربي يتقاسمان الرقم القياسي في عدد مرات التتويج (15 لقبا) متقدمين على الكويت بـ(10 ألقاب)

وبات لاعبو العربي بقيادة المدرب الصربي بوريس بونياك يثقون أكثر فأكثر بقدراتهم خصوصا أنهم كانوا بعيدين مطلع الموسم عن الترشيحات التي صبت في خانتي القادسية والكويت لسيطرة على اللعبة محليا، وبدأ حلم إحراز الثلاثية المحلية يلامس الواقع، بيد أن السالمية سيسعى إلى تحطيم آمال “الأخضر” من خلال إقصائه من الدور نصف النهائي للكأس والذي تقام مباراته اليوم على ملعب محايد.

ولم ينس العربي بأن السالمية هو الوحيد الذي ألحق به الهزيمة في الموسم الحالي وذلك في المرحلة الخامسة من الدوري المحلي 3-2 في 26 سبتمبر الماضي، وبالتالي يسعى إلى الثأر من فريق لا يحمل مركب نقص تجاهه.

تعد المباراة بالكثير خصوصا أن صفوف الفريقين تعج بالعديد من الأسماء اللامعة أبرزها من جانب السالمية العاجيان إبراهيما كيتا وجمعة سعيد والأردني عدي الصيفي، ومن ناحية العربي السوريون فراس الخطيب ومحمود المواس وأحمد الصالح والأردني أحمد هايل ومحمد جراغ وحسين الموسوي وعلي مقصيد.

السالمية قادم من تعادل عزيز مع الكويت 1-1 في الدوري المحلي حيث يشغل المركز الرابع برصيد 28 نقطة، وأكد لاعبه الصيفي أن فريقه هو الأفضل في البلاد من حيث الأداء داخل الملعب في الموسم الحالي.

وقال “السالمية يحتاج فقط إلى الحظ والتركيز قليلا في نهاية المباريات، فقد ضاعت على الفريق نقاط كثيرة في اللحظات الأخيرة أمام كاظمة ومن ثم الكويت”.

يقود المباراة البحريني نواف شكر الله بعد أن طلب النادي العربي اعتماد حكم من خارج البلاد، فيما يدير لقاء القادسية مع اليرموك حكم كويتي لأن أيا من الفريقين لم يطالب بخلاف ذلك.

العربي لم ينس بأن السالمية هو الوحيد الذي ألحق به الهزيمة في الموسم الحالي وذلك في المرحلة الخامسة من الدوري المحلي 3-2 في 26 سبتمبر الماضي

تقام البطولة على منوال مسابقة الكأس إذ شهدت ثلاث مراحل تمهيدية شاركت في أولها الفرق الأربعة التي احتلت المراكز الأربعة الأخيرة في دوري الموسم الماضي، وتأهل منها اثنان إلى الدور الثاني لمواجهة الفريقين اللذين حلا في المركزين الخامس والسادس من أسفل ترتيب الدوري، وهكذا دواليك وصولا إلى الدور ربع النهائي الذي شهد مشاركة الفرق الكبرى أي تلك التي احتلت المراكز الستة الأولى في دوري الموسم الماضي.

وبناء على ذلك، بدأ العربي والسالمية مشوارهما في البطولة من ربع النهائي بالذات، ففاز الأول على كاظمة 3-2 بعد التمديد، والثاني على الكويت حامل اللقب 2-1 بعد التمديد أيضا.

يتقاسم القادسية والعربي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (15 لقبا لكل منهما) متقدمين على الكويت (10 ألقاب). وكانت المباراة النهائية من نسخة الموسم الماضي شهدت فوز الكويت على القادسية 4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

22