العرب يتنافسون على لقب بطولة شمال أفريقيا في المغرب

الجمعة 2015/08/14
ممثل الكرة المغربية يخطف الأنظار في بطولة شمال أفريقيا

الدار البيضاء (المغرب) - تنطلق اليوم الجمعة دورة شمال أفريقيا لكرة القدم المقرر إقامتها بمدينة الدار البيضاء بالمغرب والتي تمتد في الفترة بين 13 و19 أغسطس الحالي، بمشاركة أندية عربية من تونس وليبيا والمغرب وتونس، ممثلة في كل من الإسماعيلي المصري ونادي الرجاء البيضاوي المغربي والهلال الليبي والأفريقي التونسي، وستقام المنافسات في شكل دوري من مجموعة واحدة يفوز صاحب أكبر عدد من النقاط باللقب.

الفريق الأول هو الرجاء البيضاوي المغربي صاحب الأرض والجمهور وراعي هذه الدورة العربية، أنهى معسكره التدريبي بتركيا استعدادا لهذه التظاهرة العربية وللموسم الجديد بإجراء عدد من المباريات الودية مع كل من كونيا سبور وأنتاليا سبور التركيين وقف على إثرهما الجهاز الفني بقيادة الهولندي رود كرول على الجانب التكتيكي والبدني للاعبين. وأعلن الهولندي رود كرول مدرب الرجاء البيضاوي القائمة النهائية المشاركة في هذه الدورة والتي ضمت 23 لاعبا.

وعرفت القائمة غيابات مهمة أبرزها ياسين الصالحي وعادل كروشي ومحمد المسعودي بسبب الإصابة، حيث يخضعون لعلاج مكثف لتجهيزهم للموسم الكروي الجديد، والتونسي خالد القربي الذي مازال الرجاء لم يتوصل إلى الحصول على بطاقته الدولية، كما لم يوجه كرول أيضا الدعوة إلى اللاعب أمين الودغيري الإدريسي الذي اجتاز اختبارا فنيا لكنه لم يقنع الجهاز الفني، الذي قرر عدم التعاقد معه. ويلتقي فريق الرجاء الإسماعيلي المصري اليوم ثم يباري الهلال الليبي في لقاء ثان ويختتم مواجهاته بلقاء النادي الإفريقي التونسي.

الفريق الثاني المشارك في هذه التظاهرة هو الإسماعيلي المصري الذي يستهل مشواره في البطولة بملاقاة الرجاء البيضاوي بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء ثم يلاقي الهلال الليبي ويختتم مواجهاته بلقاء الأفريقي التونسي.

ويسعى فريق “الدراويش” للفوز بالبطولة لتعويض جماهيرهم عن الخروج من دور الثمانية لكأس مصر بركلات الترجيح أمام سموحة.

وكان فريق سموحة قد تأهل إلى نصف نهائي كأس مصر لكرة القدم بفوزه على الإسماعيلي بركلات الترجيح (5-3) بعد تعادلهما 1-1 على أستاد الإسماعيلية. الفريق الثالث هو النادي الأفريقي التونسي الذي استعد إلى هذه التظاهرة وهو يمتلك تشكيلة مميزة تحوي عناصر شابة لعل أبرزها الوافد الجديد على النادي الأفريقي عبدالقادر الوسلاتي الذي خاض أول حصة تدريبية مع الفريق التونسي بعد أن تلقى الضوء الأخضر من فريقه السابق أتلتيكو مدريد. ولكن الوسلاتي سيتغيب عن رحلة الأفريقي إلى المغرب باعتبار أن فريق باب الجديد لم يضمنه ضمن البعثة التي تحولت إلى الدار البيضاء.

22